أين تذهب أموال الأردنيين على هاشتاغ #أكتر_إشي_مضيع_عليه_مصاريك

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* المصاري رايحة على ضرائب الحكومة و رفعاتها

* أنا فلوسي للناس بس أنا وسيط بينهم

الانباط

"الراتب لا يكفي لأخر الشهر" الجملة الشهيرة الذي يقولها الموظف كل شهر، ولا احد يعلم عن السبب في عدم "بحبحة" النقود لكل الامور الاساسية الضرورية التي يحتاجها، وعلى هاشتاغ "اكتر اشي مضيع عليه مصاري" غرد الاردنيين عن الامور التي يصرفون نقودهم عليها، فما كانت؟!.

الا ان اغلبهم اجتمعوا على انهم لا يملكون النقود لصرفها، وغردوا جميعا " مش لما يكون معنا مصاري بالاول عشان نصرفها!"، فيما كان للبعض اسباب للصرف، فغرد اماني " اكتر اشي بضيع عليه مصاري المكياج حتى لو اشي مابستخدمه"، ومرام تغرد " الاكل والاكسسوارات"، واسامة يغرد "لعب الكورة و مباريات برشلونه".

وانس عبابنة يغرد "مش تا يكون فيه مصاري مشان اضيعها"، ودلال تقول "فلوسي شاطرين ما بضيعوا وبديروا بالهم على بعض ما بطلعوا من دون اذن مني"، وتضيف احلام " الاواعي اكتر اشي بصرف عليه مصاري"، وسيف الرشق يقول "ضرائب الحكومة و رفعاتها".

اما مراد فقال " انا فلوسي للناس بس انا وسيط بينهم"، وريم تغرد غاضبة " فلوسي وحره فيها ان شاء الله اطيرها بالشارع"، ومحمود يغرد " مصاري كلها رايحة عالدخان والسيارات"، وكميل " بس يصير معي فلوس ساعتها لكل حادث حديث"، وسارة تقول " الكتب و الموسوعات العلمية".

وهاني يغرد " انا مابضيع المصاري الحمدلله لانها مش موجودة اصلا"، ومازن " المطاعم ثم المطاعم ثم المطاعم"، وهادي يشارك " انها السجاير وقعدات القهاوى"، وغردت ايمان " الدخان والوسكي والمخدرات والارجيلة وهالاشياء - قسما بالله بمزح- العلكة والشيبس والعصير والشوكلاته".

وحسن المشربش يغرد داعيا الناس " أنفق مالك في راحتك النفسية،فالراحة تنتج السعادة،والسعادة تنتج الأفكار الابداعية و بالابداع تأتي الاموال"، وهاجر تقول " ضاعت على المفرحات المفرحات هي "كل مايفرح الاطفال" مثل: شوكلاتات وبطاطسات".

اما الرسام بدر فغرد " يا ضياع المال بين مبذر ومن بهم كفر النعمه لو جعلو بها صدقه واعطاء الفقراء لما ضاعت"، وميسون " انا مفلسة عفكرة واصلا المصاري وسخ ايدين"، واروى تقول " اكتر اشي بضيع عليه المصاري الملابس والمكياج واثاث البيت"، ورولا " الحمدلله رغم كل الاشياء التي نتمناها وتغيب الحمدلله الذي ارضانا بـ انفسنا وبكل امر مقدر لنا".

واحمد البدر يغرد " المشكلة انه مافي مصاري وينها، حبيبتي المصاري وينك انتي سامعة عني اشي مو كويس؟"، وشيماء لا تهتم اين تضيع نقودها ما دامت سعيدة " لا يهم اذا كان الامر يتعلق بسعادتي"، وابو ريان يقول " نمضي النصف الأول من حياتنا بحثاً عن المال والنجاح والشهرة ونمضي النصف الثاني منها بحثاعن الأطباء".