قتلى بغارات أميركية متجددة بباكستان

 

الانباط وكالات 

 

سقط أربعة قتلى في باكستان بغارة شنتها طائرة أميركية بدون طيار فجر يوم امس على شمال وزيرستان المتاخمة للحدود مع أفغانستان, وذلك بعد يوم واحد من غارة مماثلة على نفس المنطقة التي يعتقد بأنها تؤوي مقاتلين من حركة طالبان باكستان وحلفائها في تنظيم القاعدة أسفرت عن عشرة قتلى.وقالت رويترز إن هجوم امس الخميس كان عبارة عن صاروخين أطلقا على منزل يعتقد أنه مخبأ لـ"متشددين" بالقرب من سوق في ميرانشاه البلدة الرئيسية في شمال وزيرستان.

ونقلت عن مسؤول لم تسمه أن مقاتلي طالبان بدؤوا يختبئون في مبان مؤجرة, فيما توقع مسؤولون آخرون ارتفاع عدد القتلى بسبب الأضرار التي أصابت مباني قرب المبنى الذي استهدفته الغارة.يشار إلى أن الغارات تأتي في إطار العمليات الخاصة التي تقوم بها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) في إطار ما يعرف باسم مكافحة الإرهاب.

وكانت الوكالة قد أوقفت غاراتها بواسطة الطائرات بدون طيار في منطقة الحدود الباكستانية الأفغانية في أعقاب الغارة الجوية التي شنتها طائرات حلف شمال الأطلسي (ناتو) العاملة في أفغانستان في إطار ما يعرف باسم القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار (إيساف) في تشرين الثاني الماضي، وأسفرت عن مقتل 24 جنديا باكستانيا، ثم استأنفتها في العاشر من الشهر الماضي.

يشار إلى أن شمال وزيرستان منطقة قبلية تتبع الإقليم الخاضع للإدارة الفدرالية في باكستان، وتعتبر جزءا من بقعة جغرافية واسعة تمتد على طول الحدود مع أفغانستان والملجأ الرئيسي للجماعات المسلحة الخارج نوعا ما عن سيطرة السلطات.وتستهدف حملة الطائرات الأميركية بدون طيار -التي بدأت في العام 2004- حركة طالبان وحلفاءها في تنظيم القاعدة وقد تكثفت هذه الحملة خلال السنوات الماضية مع أكثر من 220 غارة منذ أغسطس/آب 2008.