من الأشخاص المكروهين: اللي يقول في وجهي كلام وفي ظهري كلام غيره

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* على هاشتاغ  #شخص_استحاله_تحبه

* المجاهر في المعصية.. اسوأ الناس

 

الأنباط

ما زلنا نواجه في مشوار يومنا العادي الكثير من الاشخاص ممن نكره التعامل معهم، لمجرد وجود الكثير من الخصل السيئة فيهم، قد يكونون يعرفون ذلك او قد يكونون من الاشخاص الذين يواجهون الصعاب لتغييرها للاحسن، وبهذه الحالة نجد انفسنا من الذين يهربون منهم بسبب عدم محبتنا لهم، وبالتالي نكرههم.

وعلى هاشتاغ شخص استحالة احبه، غرد محمود "سيىء الظن اللي يفسر كل كلمة ويتصرف على مزاجه الخاص"، وريم الفلا تغرد "أبو وجهين *والي ما يعرفك الا وقت المصالح"، اما عبدالله فقال "الأصل محبة كل الناس، ولو كرهتهم لأنهم يعملون مع الشيطان، الذي هو العدو الوحيد لنا بهذه الدنيا.وفعلهم هذا اما لغفلة او لكفر".

وسارة " استحالة احب المنافق واللي شايف نفسه"، وبنت العرب تضيف "عاق الوالدين والجبان والمرائي بالدين واشباه الرجال"، وزينب تغرد " اكره الي بشوف حالو على خلق الله"، وهديل تشارك "عاق لوالديه وابو وجهين الذي يضحك بوجهي ومن ثم يطعن بظهري".

فيما غرد ابو احمد على الهاشتاغ " اقول الحمدلله واترك مافي القلوب" لرب القلوب"، وجيهان تغرد " اكره الشخص الي يخون ويكذب ويجرحني اكثر من مرة ويكرر غلط"، واسراء " استحالة احب الشخص المتصنع .. يحسسك انو جاي من كوكب تاني"، وراما "من نزل دمعه من عيني ومن جرح قلبي".

وغرد هادي حول اكثر الاشخاص الذين يكرههم "الي يتطفل عليك وانت تاكل تقول له أطلب لك معاي يقول لا والله شبعان"، ونوره "الوقح واللي ما يثمن كلامه"، ونواف تغرد " نقال الكلام ، مسبب الفتن والمشاكل بين الناس ،الكذاب"، وكرمة تشارك "اللي يحش في خلق الله ويطلع كلام وعيوب بالناس ويتدخل في كل صغيرة وكبيرة واللي يقارن نفسه فيه".

اما منار فابدت وجهة نظر عبر الهاشتاغ "صفات الشخص تعبر عن شخصيته لذا ان كرهت اكره صفات الشخص وليس الشخص نفسه"، ومحمود يقول "المتكبر العنيد العنصري بأي نوع من العنصرية النتنة"، وبدرية تغرد " المتفاخر لان حرام في ناس ماعندها اشي".

وابن السرايا يعبر عن رأيه "نحن لا نكره الأشخاص وإنما نكره افعالهم لأن الإسلام علمنا حب الناس قال علي عليه السلام فإنهم صنفان أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق"، وشروق تكره "اللي يفرح بمصايب غيره وخاين العيش والملح ، اللي يتقرب لأحد بس عشان المال ، اللي يغير مبادئه عشان مصالح شخصية".