"فيردا " تعترف لـ "الأنباط " بالتقصير في نظافة العقبة

سلطة العقبة تحمل المسؤولية للزوار وشركة التنظيف

* جرادات : معدل النفايات زاد 25 % عن معدله في عطلة نهاية الأسبوع

* تغريم شركة فيردا آلاف الدنانير وإلزامها باستئجار آليات بدل المعطلة

* الزعتري : الحاويات وشراؤها وتوزيعها مسؤولية السلطة

العقبة - زياد الكباريتي

 

اقر مدير شركة فيردا المسؤولة عن النظافة في العقبة بسام الزعتري في اتصال هاتفي مع الأنباط "بالتقصير.

ونشرت الأنباط صورة تكشف حجم النفايات الذي لوث شواطىء العقبة وايضا احياءها السكنية وعلق عليها الزميل زياد الكباريتي بعنوان : بالصورة .. ما الذي يفعله الزوار في العقبة؟.

كما نشرت على مدى ثلاثة ايام في الشارع العقباوي معاناة سكان المدينة من عدم استيعاب الحاويات لحجم القمامة نتيجة تأخر الكابسات التابعة لشركة النظافة في تفريغها.

وقال الزعتري ان مستوى النظافة تراجع في المدينة منذ شهر وان الشركة ستعمل على معالجة الوضع في اسرع وقت ممكن.

وبين ان سلطة منطقة العقبة الخاصة هي الجهة صاحبة الصلاحية والمسؤولة عن توزيع الحاويات على مختلف المناطق بالمدينة وانها هي من تقوم بشرائها.

واكد الزعتري ان شركة فيردا ليست المسؤولة عن توزيع الحاويات.

من جهتها اكدت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة انها  تولي موضوع نظافة المدينة جل اهتمامها من حيث التعاقد مع أفضل الشركات الخاصة والمتخصصة ومن ذوي الخبرة في هذا المجال ومن خلال توفير البنى التحتية لأعمال النظافة من خلال استخدام المعدات المتخصصة والحديثة و توفير الحاويات الجديدة التي تليق بمظهر المدينة السياحي.

وقالت في بيان وصل الأنباط ان السلطة تولي ايضا جل اهتمامها ايضا بمتابعة أداء الشركة الخاصة التي تقوم على نظافة المدينة وتقييم مدى التزامهم بتطبيق جميع بنود العقد المبرم معها .

وحول أوضاع النظافة التي شهدتها المدينة خلال عطلة نهاية الاسبوع الأخيرة، اكد مستشار مفوض المدينة المهندس عصام جرادات  ان  مدينة العقبة استقبلت عددا كبير من الزوار ما أدى الى ارتفاع ملحوظ في كميات النفايات المنتجة وبنسبة فاقت معدلها العادي بحدود  25% ونظرا لحدوث اعطال متلاحقة في احدى الأليات الرئيسية واثنتين ثانويتين تتبعان للشركة مما ادى الى حدوث  ارباك لخطط وبرامج الجمع والنقل للنفايات في المدينة مما أدى الى عدم استيعاب الحاويات الحالية للحجم المنتج من النفايات في بعض المناطق مما ادى الى تخزين بعض النفايات بجانب الحاويات.

ونتيجة  لمتابعة كوادر السلطة لعمليات النظافة التي تقوم بها الشركة فقد تم البدء بتنفيذ الاجراءات العقدية والعلاجية منذ بداية ظهور عوارض الأزمة وقامت الكوادر الرقابية في السلطة بمتابعة مواقع الخلل في جميع احياء المدينة وتم تنظيم مخالفات وفرض غرامات عقدية على الشركة بآلاف الدنانير نتيجة عدم جاهزيتها للتعامل مع الحالة التي شهدتها العقبة في نهاية الاسبوع ووفقا لشروط العقد المبرم معهم.

وبين جرادات انه  تم عقد اجتماع طارىء مع الشركة وتم التباحث في مواقع الخلل وأسبابة والاجراءات العلاجية الفورية الواجب على الشركة تنفيذها وقامت الشركة باستئجار فوري لآليات جمع ونقل نفايات اضافية لسد النقص الحاصل نتيجة تعطل بعض الاليات وقد تم استئجار ضاغطة عدد 2، بالتوازي مع عمليات صيانة الآليات المعطلة وقد تم الانتهاء بالفعل من صيانة اثنتين منها.

كما تم  زيادة عدد الحاويات التخزينية للنفايات بواقع 320  حاوية تم البدء بتوزيعها اضافة الى 480 حاوية كان قد تم بالفعل توزيعها خلال الشهرين الماضيين من هذا العام اضافة الى تخصيص آلية اضافية لجمع ونقل النفايات للعمل حصراً على رفع النفايات من المناطق السياحية ومركز المدينة التجارية ووضع خطة طارئة لزيادة عدد الايدي العاملة في مركز المدينة السياحي والتجاري لتغطية احتياجات العمل في مثل هذه الحالات.

ودعا جرادات جميع المواطنين والزوار وأصحاب المحلات التجارية التعاون والتشارك مع الجهات ذات العلاقة بالنظافة من خلال الالتزام بوضع النفايات في الحاويات التخزينية وعدم القاء النفايات بشكل عشوائي يسيء لمظهرها السياحي ويحول دون تحقيق رؤية السلطة لبيئة نظيفة وصحية في مدينة العقبة.