تفاصيل غرق سائح روسي على شاطيء تالابيه في العقبة

 

دخل للسباحة مع أصدقائه وعادوا بدونه

تفاصيل غرق سائح روسي على شاطيء تالابيه في العقبة

العقبة - الأنباط

كشفت مصادر امنية للانباط بان السائح الذي توفي غرقا على شاطيء فندق الراديسون بلو في منطقة تالابيه كان يعاني من امراض ضغط الدم والقلب.

وقالت بان المتوفى وهو روسي الجنسية وعمره 67 عاما دخل مياه البحر للسباحة برفقة ثلاثة اصدقاء له.

ونقلا عنهم افادت المصادر بانهم دخلوا المياه معا للسباحة وخرجوا قبله وانهم فقدوه معتقدين انه ذهب الى منطقة اخرى من شاطيء فندق الراديسون بلو الذي يتشارك مع فندق المارينا بهذا الشاطيء.

واوضحت بان رواد للشاطيء الذي كان متخما بالزوار شاهدوا الرجل جثة تطفو على سطح المياه دون اي حراك ابلغوا الجهة المختصة عن الرجل.

وفور تلقي الامن العام المعلومة توجه الفريق المختص الى مكان الحادث وتم ارسال الجثة الى مستشفى الامير هاشم العسكري لتشريحها ومعرفة اسباب الوفاة.

وتبين في التحقيقات الاولية ان الرجل تعب خلال ممارسته السباحة ولم يستطع العودة الى الشاطيء الامر الذي ادى الى غرقه وغيابه نحو 15 دقيقة عن سطح الماء.