5 علامات مهمة تقول لك غيّري روتين مكياجكِ الآن!

 

الانباط

هل مضى وقت طويل على روتين مكياجكِ ذاته؟ وهل بت تشعرين بالحاجة للتغيير؟
 
فيما يلي علامات مهمة تخبركِ بضرورة تغيير روتين مكياجكِ:
 
- إن كنتِ لا تعلمين ما هي نقطة الجاذبية الأبرز في وجهكِ. لو كان مكياجكِ صحيحاً وموفقاً تماماً لاهتديتِ لنقطة الجذب في وجهكِ. لذا، غيّري مكياجكِ الآن، استناداً لنقطة الجذب الأساسية مثل العينين أو الشفتين أو الأنف.
 
- إن كان لا بد من ترميم مكياجكِ كل حين: سواءً كان هذا كحل العينين أو الماسكارا أو كريم الأساس الذي يبدو زيتياً وذائباً أو ملطخاً، فهذه إشارات تفصح عن ضرورة تغيير مكياجكِ.
 
- إن كان ثمة عنصر معين في المكياج يبدو نشازاً مع غيره: سواءً كان هذا كريم الأساس الملطخ على بشرتكِ أو البودرة التي تبدو بدرجة مختلفة عن كريم الأساس، أو أحمر الخدود المفرِط في كريميته، أو الماسكارا التي تبدو متحجرة على رموشكِ، فكل هذه إشارات تفصح عن ضرورة تغيير نوع مكياجكِ والعمل على التنسيق بين عناصره أكثر.
 
- إن كان شيء من المكياج يسبّب تهيجاً لبشرتكِ: سواءً كان هذا متعلقاً بفراشي المكياج التي تسبّب بعض التهيج والبثور، أو إن كان قلم كحل ما أو ماسكارا يسبّب احمراراً في عينيكِ. احرصي على تعقيم أدوات المكياج وتغييرها إن وجدتها تسبّب تهيجاً في بشرتكِ.
 
- إن كنتِ لا تشعرين بالارتياح عند وضع المكياج: أي بمعنى الشعور بالضيق والتبرّم وبأن وضع المكياج مهمة ثقيلة ظل عليكِ. حريّ بهذه المهمة التجميلية أن تكون فسحة من الضغوطات بالنسبة لكِ، لا العكس. لذا، إن شعرتِ بضيق من هذا النوع، فيجدر بكِ تغيير مكياجكِ على الفور.