" آيلة " تنشر سحر " واحتها " في أبو ظبي

أمام 300 رجل أعمال أردني ومغترب وبحضور الملقي

 

 

العقبة - الأنباط

 

 شاركت "واحة أيلة للتطوير"، إحدى أكبر شركات التطوير السياحي والعقاري المتنوع الخدمات في الأردن، امس باحتفالية أقامها مجلس رجال الأعمال الأردني / أبوظبي تحت رعاية وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان المنصوري، ، في منتجع سانت ريجس السعديات -أبوظبي بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس المجلس.

وحضر الاحتفالية رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي وأكثر من 300 شخصية شملت أصحاب المال والأعمال من الأردنيين والمقيميين في دولة الإمارات.

وتأتي مشاركة أيلة في هذه الاحتفالية انطلاقاً من سعيها المستمر لتشجيع وتسويق الاستثمارات الوطنية والمتمثلة بمشروع أيلة ذي الطراز السياحي والسكني العالمي، وقدم ممثل الشركة عرضاً موجزاً حول المشروع الذي شهد اهتماماً من الحضور كأحد أبرز قصص نجاح منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة وأحد اهم اركان مخططها الشمولي.

كما بين عدد من الانجازات التي تحققت  ضمن المرحلة الأولى من المشروع والتي تشمل بحيرات اصطناعية لتضيف 17 كم على الواجهة المائية للعقبة، مجمعات سكنية ذات إطلالات متميزة، وملعب غولف من تصميم العالمي جريج نورمان يتكون من 18 حفرة دولية، إلى جانب أول أكاديمية لتعليم الجولف بواقع 9 حفر، وأكبر مرسى يخوت في الأردن، وقرية المرسى التي ستكون مركزاً تجارياً ومحلات تجزئة ومقاهٍ ومطاعم ومرافق ترفيه واستجمام.

كما ويحتضن خدمات عقارية كالفنادق والشقق السكنية والأسواق التجارية والذي يعد أمراً حيوياً وذا قيمه اقتصادية وتنموية مرتفعة.

وفي ختام الحديث اكد ممثل الشركة أن مشروع أيلة يسهم في توفير فرص العمل للآلاف من الأردنيين من داخل العقبة وخارجها، من شأنه أن يساهم في خلق تنوع استثماري غني في المنطقة، وتنشيط وتيرة الحياة اليومية، مما يجعل من المشروع الوجهة المثلى لكل من يرغب في الحصول على نمط حياة فريد بطابع مميز.

ويمتاز مشروع أيلة بموقع استراتيجي يربط العالم القديم بالعالم الجديد في مدينة العقبة التي تعد الميناء البحري الوحيد في الأردن. ويجمع المشروع أحدث المساحات التجارية الرائدة والمساكن الراقية وخدمات الترفيه عالية الجودة، لترتقي بمدينة العقبة لتصبح مركزاً عالمياً على خارطة السياحة والتجارة والترفيه العالمي.