فيردا تنهي ازمة تراكم النفايات في العقبة

 

 

عدد الزوار وتعطل آليتين أفقد الشركة سيطرتها

 

العقبة - الأنباط – محمد الخوالدة

ادى تعطل ضاغطتين تابعتان لشركة افيردا المعنية  بنظافة مدينة العقبة الاسبوع الماضي الى تراكم النفايات وانتشارها بطريقة ملفتة للنظر وسط احتجاج المواطنين واستيائهم وتوجيههم النقد لاداء الشركة وتحميل سلطة منطقة العقبة الخاصة مسؤولية ذلك .

وبحسب مصدر مطلع في الشركة فانه ونظرا لتعطل آليتين من الحجم الكبير والمخصصة لجمع النفايات وتزامن ذلك مع ما شهدته المدينة من تزايد في اعداد الزوار خاصة في نهاية الاسبوع غير المتوقع , وعدم استيعاب الحاويات الحالية للحجم المنتج من النفايات في بعض المناطق  ادى الى تكدس بعض النفايات بجانب الحاويات , واعطاء الاولوية للمناطق الساخنة التي تشهد حركة متنزهين كالسوق التجاري ومناطق الشاطئ مما ادى الى تراكم للنفايات في الاحياء السكنية وغيرها وهذا ما دعا المواطنين الى الاستياء لما تمر به الشركة لاول اختبار من نوعه على مدى سنة واربعة شهور من تواجدها في العقبة .

وتناقلت صفحات التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الالكترونية ووسائل اعلام محلية صورا لبعض المشاهد داخل مدينة العقبة لتراكم للنفايات والكرتون والانقاض وبقايا الاشجار التي تزامن وجودها مع ما تمر به الشركة من ارباك في ادائها والذي وصفه البعض بالاختبار الاول الذي تعيشه الشركة خلال وجودها في العقبة محملين سلطة منطقة العقبة الخاصة ايجاد البدائل الكافية بديمومة العمل في هذا القطاع الحيوي والذي قد يتكرر مرة اخرى ما لم تقم الشركة والسلطة بوضع الخطط البديلة التي تضمن انسياب رفع النفايات وجمعها وعلى اكمل وجه .

وفي حديث للانباط  قال مدير المشروع في شركة افيردا  بسّام الزعتري  ان "الزيادة غير المتوقّعة للنفايات خلال عطلة نهاية الاسبوع الاخيرة تخطّت القدرة الاستيعابية المتوقعة.

واضاف الزعتري "اتخذنا وعلى وجه السرعة جميع التدابير اللازمة التي تضمن عودة المدينة الى مشهد النظافة الذي اعتادت عليه. منوها انه بامكان المواطنين التواصل مع الشركة والابلاغ عن اية ملاحظة من خلال هاتف  الشكاوى 032022235 وعلى مدار الساعة .

واشار الزعتري ان الشركة بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الخاصة قامت باتخاذ الاجراءات اللازمة من خلال تشكيل فريق عمل ميداني على مدار الساعة لمعالجة جميع المواقع التي تأثرت بهذه الحالة الطارئة وتم السيطرة عليها خلال 24 ساعة وعادت العمليات والخطط للعمل وفق برنامجها المعتاد , اضافة الى زيادة عدد الحاويات للنفايات ب 320 حاوية تم البدء بتوزيعها و 480 حاوية كان قد تم بالفعل توزيعها خلال الشهرين الماضيين من هذا العام , كما تم تخصيص آلية اضافية لجمع ونقل النفايات للعمل حصراً على رفع النفايات في المناطق السياحية ومراكز المدينة التجارية , ووضع خطة طارئة لزيادة عدد الايدي العاملة في مركز المدينة السياحي والتجاري لتغطية احتياجات العمل في مثل هذه الحالات.

وبين الزعتري ان كميات النفايات التي كانت ترفع يوميا والتي تقدر بحوالي 120 طن يوميا حسب بنود العقد المبرم للتجاوز الى ما معدله 140 طن بحسب كميات الرفع , اضافة الى تسجيل ما وزنه 167 طن خلال نهاية الاسبوع الماضي .