أحوال العقبة تستعد لإصدار البطاقات الممغنطة الشهر المقبل

 

 

سقالله : المبنى غير مؤهل رغم تجهيزه بكاميرات وغرفة خاصة

 

العقبة – طلال الكباريتي

قال مدير دائرة الأحوال المدنية في العقبة حسين سقالله بأن الشركة المنفذة لعطاء البطاقات الممغنطة باشرت الاثنين الماضي بعقد دورة تدريبية لمدة شهر لموظفي المديرية تجهيزا لإصدار البطاقات الممغنطة  .

و اضاف سقالله للانباط بأنه من المرجح ان تباشر المديرية بإصدار البطاقات الممغنطة بداية الشهر القادم، حتى يتمكن المواطنون من خلالها التصويت في الانتخابات النيابية المقبلة .

واشار سقالله بأن البطاقة الممغنطة الجديدة ستشمل العديد من المعلومات الشخصية للمواطن منها التأمين الصحي، ومعلومات عن رخصة القيادة، ومستقبلا ستكون شاملة لكل المعلومات الخاصة بالمواطن .

واوضح  ان الشركة المنفذة للعطاء جهزت المديرية بكامل المتطلبات من تركيب كاميرات وانشاء غرفة خاصة لأخذ بصمة العين واليد، الا ان المكان غير مؤهل لإصدار البطاقات الممغنطة، وفيه العديد من المشاكل .

وبين سقالله بأن مشاكل المبنى تتمثل في كون المديرية توجد في الطابق الثاني، ووجود الدرج يعتبر عائقا للمواطنين العجزة ذوي الكراسي المتحركة، ولكبار السن .

وأضاف سقالله  بأن مدخل المبنى معتم، ومكرهة صحية من الداخل، والصالة الداخلية غير مكيفة وضيقة جدا، مشيرا ان المديرية ستستقبل نحو 70 ألف مواطن لتقديم طلب إصدار البطاقة الممغنطة في العقبة .

وأكد سقالله بأن المتقدمين لطلب الحصول على البطاقة، سيحضرون مرتين الى المديرية، المرة الاولى ستكون لأخذ بصمة اليد، و الثانية لإحضار ورقة من المختبر تكشف فصيلة دم المتقدم .

وفيما يتعلق  بأوقات دوام  كادرالمديرية خلالها كشف سقالله بأن العمل سيكون على فترتين، صباحية ومسائية، ومن المتوقع ان يكون هناك فترة ثالثة، وسيكون عملها داخلي لأغراض الطباعة، مشيرا انه من المحتمل ان تعمل المديرية خلالها على مدار 24 ساعة .

واشاد سقالله باهتمام جلالة الملك في هذا الموضوع مشيرا  ان جلالته اجتمع قبل اكثر من اسبوع مع رئيس الوزراء ووزير الداخلية ووزيرة الاتصالات لمناقشة موضوع البطاقة الممغنطة في الاردن مستغربا في الوقت ذاته عدم اهتمام سلطة المفوضية بهذا الخصوص حول توفير المكان الملائم لاصدار هذه البطاقات .

واشار سقالله الى ان تأهيل المبنى لا يحتاج كثيرا من المال، لافتا الى ان شركة تطوير العقبة غير عاجزة عن أعمال صيانته .