الصيف، بعض العادات المفيدة والمضرة.

مع ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف يبدأ الجسم بطرح الكثير من السوائل و يطرح معها المعادن و الأملاح، و بالتالي عندما يخسر الجسم هذه المعادن و الأملاح الهامة لكفاءة الجسم يبدأ الانسان بالشعور بالتعب و الإرهاق و الدوخة، و بالتالي يجب تعويض هذا النقص من السوائل و الأملاح و المعادن و ذلك بأخذ فيتامينات لكي نعيد للجسم نشاطه و حيويته و من المهم تغيير بعض العادات الصحية الخاطئة للحصول على صيف صحي و نشيط.

إن التغذية السليمة تعطي نشاط وحيوية وطاقة ونصبح بالتالي نشيطين في فصل الصيف و من أهم الأغذية الواجب تناولها في فصل الصيف و التي تقاوم العطش و ارتفاع درجات الحرارة كالتالي:

• من أهم الأطعمة، الفواكه والخضار الملونة فهي غنية جداً بمضادات الأكسدة و هي تعطي انتعاش للجسم و تحارب الأمراض وتقي البشرة من التأكسد الناتج عن التعرض لدرجات الحرارة العالية، ومن أهم الفواكه البطيخ و الشمام و ذلك لغناها بفيتامينات A و B و C  والسلينيوم 
و مضادات الأكسدة التي تحارب علامات التقدم بالعمر وتجعد البشرة  و تنظف الجسم من السموم. 

الإضافة للبطيخ و الشمام يوجد أيضاً فواكه المنغا والعنب والمشمش والتين التي، وهي فواكه غنية بالألياف الصحية والسوائل التي تعيد ترطيب الجسم و تمنع الإمساك و السرطانات و تقاوم التقدم بالعمر
وعلاماته كما أن التين غني بفيتامين  تحسين المزاج. B6 وهوفيتامين يساعد في 

• أما بالنسبة للخضار فمن أهمها الخس والخضار الورقية الخضراء والخيار، فالخضار الورقية الخضراء بشكل عام تعطي ترطيب للجسم وسوائل وسعرات حرارية قليلة. لذلك ينصح بها بكثرة خاصة في فصل الصيف، أما بالنسبة للخيار فهو من الخضار التي يوجد فيها كمية عالية جداً من الماء و يعمل على تنقية الجسم من السموم ويحمي من الجفاف ويساعد على التخلص من الهالات السوداء وينقي البشرة.

• لاننسى أيضا الخضار الملونة كالبندورة والفليفلة التي تنقي الجسم وتحتوي مضاد أكسدة عالية أيضاً.
من المهم شرب كمية ماء كافية لتعويض النقص الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة وترطيب الجسم و من الجدير بالذكر بأن جودة الماء تعد عاملاً هاماً وأساسياً حيث الماء الجيد يكون طبيعياً ونقياً و يحوي كمية صوديوم قليلة ولا يجب الاعتماد أبداً على الماء الفوار أو المشروبات الغازية أو المشروبات الغنية بالكافيين أو الغنية بالسكر، لأنها تسبب فقد للسوائل حقيقة عوضاً عن تعويض الجسم بالسوائل, ويمكن الاستعاضة عنها بالعصائر الخضراء أي المصنوعة من الخضار والمضاف إليه بعضاً البذور الصحية كبذور الشيا فهذه العصائر ترطب الجسم بشكل جيد و صحي جداً.

• من الجيد ممارسة الرياضة في فصل الصيف ولكن من المهم جداً عدم الجلوس لساعات طويلة تحت أشعة الشمس  خصوصاً عند الظهيرة ومن الممكن ممارسة أغلب الرياضات ولكن مع الانتباه لتعويض الجسم من السوائل كما ذكرنا.

• التعرض للشمس حقيقةً ضروري جداً وذلك لمدة عشر دقائق عالى الأقل يومياً حيث أن أشعة الشمس كما هو معروف يساعد الجسم في إنتاج 
فيتامين D وهو مسؤول عن الميتابوليزم والاستقلاب ونقصه يؤدي لترقق العظام وما ننصح به هو التعرض للشمس مع وضع واقي شمسي وذلك لتفادي تصبغات البشرة الممكن حدوثها من المفيد هنا ذكر بعض فوائد الحصول على فيتامين D مثل: الحماية من بعض الأمراض كالإنفلوانزا الموسمية لدى الأطفال والمسنين، وأيضاً الحماية من مرض السل كما أن له فائدة ضد الأمراض المناعية كالتصلب اللويحي وأيضا مرض السكري يرتبط نقصه أيضا بالأمراض القلبية الوعائية كما أنه يخفف من ارتفاع ضغط الدم الشرياني, و يساهم أيضاً في الحماية من بعض أنواع السرطانات.

ومن العادات السيئة الواجب تجنبها في فصل الصيف:
• التخفيف للحد الأدنى من تناول الدهون التي تسبب زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة البطن والجسم وارتفاع نسبة الكسترول الضار  وتسبب العديد من الأمراض المختلفة ويجب الامتناع أو التخفيف لأقصى حد أيضا من تناول الملح الذي يسبب فقد السوائل.

•   الخمول و الكسل والجلوس في المنزل وكثرة تناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة والعصائر مرتفعة السكر والمثلجات ( الآيس كريم). 

عدم تناول الطعام لفترات طويلة أثناء النهار وتناول وجبة كبيرة نسبياً أثناء الليل أو في متأخراً في المساء بسبب الانشغال بالأشياء المختلفة في النهار وهذا يعتبر من العادات الخاطئة جداً فهي تسبب دمار في استقلاب الجسم والميتابوليزم وبالتالي يزيد الوزن بشكل كبير ويتعب الجسم بشكل كبير لهضم كمية الطعام الكبيرة.

• عدم النوم لفترات كافية و بالأوقات الصحيحة مما يؤدي لعدم إنتظام إفراز هرموني الجوع والشبع ويصبح إفراز الهرمونات المختلفة التي تساعد على هضم الطعام وخاصة المرتبط منها بالنوم بشكل عشوائي مما يسبب العديد من المشاكل الصحية ويؤثر على الدورة الدموية ويسبب الإرهاق بشكل عام ومن الجدير ذكره بأن النوم الجيد والصحي يكون من ست لثماني ساعات يومياً نوم ليلي متواصل وذو جودة عالية.

• تناول الفاكهة يجب أن يكون بشكل مدروس من حيث ما يجب تناوله يومياً وكميته، حيث يكون من ثلاثة لخمس حصص مع احتساب كمية السعرات الحرارية فتعتبر الفاكهة صحية جداً ومفيدة كما ذكرنا، ولكن لايجب تناولها أكثر من الحد المسموح لاحتواء معظمها على كمية سكر متوسطة وعالية وذلك تجنباص لزيادة الوزن.