عقد اللقاء الثاني لخريجي العلوم الطبية المساندة في اليرموك

الأنباط

رعى عميد كلية الطب بجامعة اليرموك الدكتور زياد الناصر فعاليات الملتقى الثاني لخريجي الدفعة الثانية من كلية العلوم الطبية المساندة / تخصص تحاليل طبية للعام الجامعي 1985/1986، والذي استضافته الجامعة بتنظيم من رابطة خريجي العلوم الطبية المساندة.

وألقى الدكتور الناصر كلمة رحب فيها بالحضور وقال: نلتقي اليوم في رحاب اليرموك التي كانت على الدوام منارة العلم والعراقة والتاريخ لتعميق أواصر التواصل بين خريجيها من جهة، وبين جامعتهم من جهة أخرى.

وأشار إلى أن الجامعة استطاعت عبر مسيرتها الخيرة أن ترفد الوطن والدول الشقيقة بكفاءات علمية مدربة استطاعت ان تثبت وجودها في مختلف الميادين، وأن تتحمل مسؤولياتها الوطنية والحضارية، فأدوا الرسالة التي حملوها، وصدقوا الوعد لجامعتهم التي تعتز وتفتخر بهم.

وقال الدكتور الناصر إن الانجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة جعلتها تحتل موقعا مرموقا محليا، وإقليميا، ودوليا مما يحمل إدارة الجامعة مسؤولية وطنية كبيرة في دعم الإنجاز العلمي، وتشجيع التميز عند اعضاء هيئة التدريس والطلبة، والارتقاء بالعملية التعليمية، والسعي دوما نحو التطوير والتحديث لتحقيق الأهداف النبيلة للجامعة، مشيرا إلى أن الجامعة قامت بمراجعة شاملة لخططها الدراسية، وطرحت مؤخرا خطة استراتيجية تواكب المستجدات العلمية تحت شعار نحو الجودة والتميز والعالمية.

وأكد ان اليرموك ستظل الحضن الدافئ الذي يحتضن خريجيه على الدوام، داعيا إياهم إلى مواصلة عملهم الدؤوب وأن يسهموا من خلال مواقعهم إلى دعم مختلف الأنشطة الجامعية العلمية، ومساعدة الطلبة المتميزين في استكمال مسيرتهم العلمية.

من جانبه شكر ممثل خريجي طلبة التحاليل الطبية السيد جلال عودة جامعة اليرموك على استضافتها لخريجيها اللذين يثمنون الجهود التي بذلتها إدارة الجامعة وأعضاء هيئة تدريسها فترة دراستهم لتخريج كوكبة من أبناء الوطن مؤهلين ومدربين وقادرين على حمل رسالة العلم والعمل بها.

وقال إن لقاءنا اليوم بعد مضي ثلاثين عاما من تخرجنا لنثبت أنه خلال أعوام العطاء والتقدم والنجاح هذه كنا وما زلنا خير سفراء لجامعتنا الغالية في شتى مجالات العلم والمعرفة، ليبقى حب جامعتنا هو قوتنا الدافعة والمشتركة.

من جانبهم استعرض  كل من الدكتور أمين ابوجعب، والدكتور خالد مطالقة، والسيدة منى بلقيس قصص نجاحهم داخل الأردن وخارجه على مدى ثلاثين عاما.

وحضر الملتقى عميد كلية الصيدلة الدكتور ابراهيم العبادي، ونائب عميد كلية العلوم الدكتور ياسر الحاج.

 وقام المشاركون في اللقاء بجولة داخل الحرم الجامعي شملت متحف التراث الأردني، وعددا من الكليات، وشكر أعضاء الملتقى إدارة جامعة اليرموك على هذه الاستضافة، مشيدين بالتطور العلمي الكبير في الجامعة.