احذر.. سماعات الأذن قد تفقدك السمع للأبد

الانباط

مع التطور الكبير في عالم الاتصالات وأجهزة تشغيل الملفات الصوتية، بات الكثيرون يستخدمون سماعات الأذنين لوقت طويل، غير مدركين لمضارها وخاصة خلال فصل الصيف.

 

ويقول الدكتور إيريك فويغت من جامعة نيويورك، إن الأصوات المرتفعة التي تنقلها السماعات يمكن أن تتسبب بتلف خلايا الأذن الداخلية، ويؤدي ذلك إلى الشعور بطنين الأذنين أو حتى فقدان السمع بالكامل.

 

ولتجنب مثل هذا الأمر، ينصح الدكتور فويغت بإبقاء مستوى الصوت منخفضاً، عندما تضطر إلى الاستعانة بسماعات الأذنين، بحسب ما أوردت صحيفة بيزنس إنسايدر الأمريكية.

 

كما يحذر الدكتور فويغت، من أن الاستخدام المتكرر للسماعات يمكن أن يتسبب بتراكم شمع الأذنين، مما يؤدي إلى إغلاق مجري السمع في النهاية، ويصبح هناك حاجة للجوء إلى الطبيب المختص لتنظيف الأذنين.

 

وفي فصل الصيف تصبح الأمور أكثر خطورة، حيث يتعرق الناس بشكل أكبر خلال الأجواء الحارّة، مما يساعد على نمو الجراثيم داخل الأذنين بشكل أكبر، والتعرض للالتهابات والأمراض الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالصمم.

 

وفي النهاية يقول الدكتور فويغت، إن السماعات الصغيرة التي يتم وضعها داخل الأذنين ربما تكون خطيرة على السمع، ويفضل استخدام السماعات الكبيرة التي توضع على صيوان الأذن الخارجي.