التهاب الأسنان يهدد الشريان التاجي

الأنباط وكالات

أضافت نتائج دراسة فنلندية عاملاً جديداً إلى عوامل الإصابة بأمراض القلب والشرايين هو التهابات الأسنان، لينضم ذلك العامل إلى قلة النشاط البدني والسمنة والتدخين وارتفاع ضغط الدم والكولسترول. بحسب الدراسة تتسبب التهابات جذور الأسنان والتي تُعرف باسم "التهاب دواعم السن" في زيادة خطر الإصابة بمتلازمة الشريان التاجي الحادة.
نُشرت الدراسة في مجلة "أبحاث طب الأسنان"، وأعدها باحثون من جامعة هلسنكي تحت إشراف البرفيسور جون ليلجيستراند. نبّهت نتائج الدراسة إلى أن تسوس الأسنان هو السبب الرئيسي لالتهاب دواعم السن الذي يصيب وسط السن.
قام الباحثون بتصوير أسنان 508 شخصاً مصاباً بأمراض القلب متوسط أعمارهم 62 عاماً، وتبين أن 58 بالمائة منهم مصابون بالتهاب جذور الأسنان.
توصلت النتائج إلى أن التهاب دواعم السن الذي يصيب جذور الأسنان يزيد خطر الإصابة بمتلازمة الشريان التاجي الحادة بمعدل 2.7 مرة، وذلك بعد الأخذ في الحسبان عوامل أخرى مثل سن المريض ووزنه والتدخين ومرض السكري. تعني مشاكل الشراين التاجي عدم تدفق الدم إلى القلب بما يكفي.
دعا الباحثون إلى الاهتمام بالزيارة الدورية لطبيب الأسنان لفحص الجذور وكشف التسوس مبكراً.
كانت دراسة أخرى نشرتها العام الماضي مجلة "العدوى والمناعة" قد وجدت أن بكتريا اللثة تزيد خطر الإصابة بأمراض القلب.