عقاقير تساعد على الحمل بعد سن الأربعين

توصلت دراسة جديدة الى ان العقاقير المضادة للالتهابات مثل ايبوبروفين يمكن ان تساعد المرأة التي تقدم بها العمر على الحمل والانجاب.  

واشنطن: اكتشف علماء في الولايات المتحدة ان صعوبة الحمل بعد سن الأربعين قد تكون ناجمة عن التهاب وتندب في المبايض، وليس بسبب تردي نوعية البيوض بعد ان وجدوا ان الفارق ضئيل بين بيوض المرأة الشابة وبيوض المرأة الأكبر سناً. ولكن البيئة التي تُنتَج فيها هذه البيوض تُستهلَك وتتلف بمرور الوقت الأمر الذي يمكن ان يؤدي الى تردي نوعية البيوض.  

وخلصت دراسه جديدة الى ان العقاقير المضادة للالتهابات مثل ايبوبروفين يمكن ان تساعد المرأة التي تقدم بها العمر على الحمل والانجاب، وقال رئيس فريق العلماء الذين اجروا الدراسة الدكتور فرانسيسكان دنكان مدير مركز علم التناسل في جامعة نورثويسترن الاميركية "ان بيوض الحيوانات الشابة والحيوانات الأكبر سناً تبدو متطابقة تحت المجهر ولكن البيئة التي تنمو فيها هذه البيوض تختلف اختلافاً تاماً. ولا بد ان تؤثر هذه البيئة المختلفة على نمو البيوض، ومن المرجح جدا انها تُسهم في تردي نوعيتها". 

بيئة المبيض

واضاف دنكان ان التليف والالتهاب في المبيض هما من دلائل تقدم المرأة في العمر وان نتائج الدراسة التي اجراها فريقه ترسي الأساس لاستخدام العقاقير المضادة للتليف والالتهاب من أجل تأخير الأثر الناجم عن شيخوخة الجهاز التناسلي أو ايقافه، واشار دنكان الى إغفال نمو البويضة في بيئة معقدة وعدم القاء نظرة أعمق على ما يحدث لهذه البيئة مع تقدم العمر، ويدرس الفريق الآن ايجاد طرق لعلاج بيئة المبيض من اجل تحسين وظائفه التناسلية.