كيف تتعامل الأم مع طفلها الضعيف دراسيا؟

الانباط

إنها لحظة كئيبة بالنسبة إليك، حين يأتي ابنك ومعه علامة الامتحان وقد رسب فيه، نعم هناك أطفال يحتاجون إلى دعم خاص في الدراسة، إنهم ليسوا أغبياء لكن الأسلوب المستخدم معهم سواء من المعلمة أو منك لم يعد يفيد، ولا بد من تغييره.

 

فماذا تفعلين إذا كان ابنك ضعيف التحصيل، هذه بضعة أفكار يقدمها موقع أنا زهرة، فإن كان طفلك ضعيف التحصيل فلا بد من تقسيم العمل والأهداف.

 

1- تأكدي أن الطفل لا يواجه أي مشاكل في المدرسة، لا يضربه الأطفال الآخرين ولا تعنفه المعلمة. إزالة المشكلة في المدرسة تساعده في بناء علاقة جديدة معها.

 

2- تأكدي أن الطفل لا يعاني من أي مشاكل ذهنية أو صحية تؤدي إلى تأخر التعلم أو البطء فيه. كأن يعاني من مشاكل ضعف النظر أو فقر الدم.

 

3- لا بد من معرفة ما هي المواد التي هو أقوى فيها وتلك التي هو أضعف فيها ثم تقسيم الوقت بينها، لا يوجد طفل ضعيف في كل المواد.

 

4- المعلمة لن تستطيع أن تعطيه الوقت الذي يمكنك أنت أن تعطيه له لذلك يمكنك تدريسه لوقت أطول ولكنه متقطع من دون إضجاره أو جعله يكره الدراسة.

 

5- ابحثي عن وسائل ممتعة في التدريس واشتري له كتباً تعليمية مسلية وألعاب مسلية أكثر من المنهاج الدراسي، وربما تحملين تطبيقات ممتعة أو تجدين مواقع تساعد في التعليم.

 

6- استعيني إن كنت قادرة بمعلمة خاصة في البيت.

 

7- الجئي إلى الرسوم المتحركة التعليمية لأن الطفل يتقبل المعلومات منها بشكل أسهل.