مفاجأة خروج ابو السكر والمشه تخلط أوراق الدائرة الأولى في العاصمة عمان

 

 ابو السكر : احترم قرار القضاء

خلط قرار محكمة استئناف عمان  برفض ترشح  النائب الاسبق والقيادي في حزب جبهة العمل الاسلامي والقيادي في جماعة الاخوان المسلمين المهندس علي ابو السكر اوراق الدائرة الاولى في حسابات الفوز والخسارة وخصوصا ان خروج ابو السكر من  قائمة الاصلاح  التي تضم ابراهيم الزق - اميمة الاخرس - عامر ارتيمات -مروان المالحي - موسى هنطش الزمت القائمين على القائمة اعادة التفكير في محاولة سريعة لمحاولة رأب الصدع وخصوصا ان ابو السكر نظر له في واستخدم في مرحلة ما قبل الترشح كل ورقة رابحة تم التشاور في مرحلة ما قبل الترشح الى  ترشحه في الزرقاء او الدائرة الثالثة قبل ان يتم الزج به الى الدائرة الاولى التي بنيت في ظلال التحالف الوطني للاصلاح   .

وقال النائب الاسبق والمترشح للانتخابات النيابية عن جبهة العمل الاسلامي ضمن قائمة الاصلاح في الدائرة الأولى بعمان علي ابو السكر انه يحترم قرار القضاء.

وعللت المحكمة الغاء ترشح ابو السكر لصدور حكم قضائي بحقه زاد عن العام، وان قانون العفو العام الصادر عام ٢٠١١ لم يشمل الجريمة التي صدر الحكم القضائي عليه بموجبها والتي تتعلق بأمن الدولة الداخلي والخارجي وتهمة "النيل من الوحدة الوطنية باثارة النعرات المذهبية والعنصرية والحض على النزاع بين مختلف عناصر الامة". واثار تقديم ابو السكر وثلاثة من قياديي الاخوان المسلمين العزاء بالارهابي ابو مصعب الزرقاوي على اثر مقتله في العراق  ردود فعل غاضبة.". ) .

ابو السكر اشار  الى انه استشار عدداً من القانونيين والمختصين حول قرار ترشحه للانتخابات وقانونيته، منوها بانه تفاجا بالقرار أمس، مؤكدا انه يحترم قرار القضاء مهما  كان .

 العقل المفكر في جماعة الاخوان المسلمين كان يستشعر مثل هذا الامر لا بل واتخد الاحتياطات اللازمة  من خلال طرح قائمة اخرى   قريبة النهج والفكر وبعيدة عن التحالف الوطني للاصلاح  بترشيح قائمة العدالة التي تلقت ايضا  قرار محكمة الاستئناف برفض ترشح المفوض لها والاسم الابرز نقيب المعلمين السابق حسام المشه وهو أمر سيخلخل اركان الجماعة في الدائرة الاولى ويتطلب الامر اعادة تسمية مرشح يمثلهم في اسرع وقت وتقديمه لقواعدهم  في الدائرة التي ربما راهنوا على ان يكون نصيبهم منها مقعدين  وهو ما لم يحدث بالطبع.