ملابس محجبات لأول مرة في تاريخ أسبوع نيويورك للموضة

الانباط


لم يمر أسبوع الموضة في نيويورك، هذا العام مرور الكرام في ذاكرة الإندونيسيات، كما بالنسبة للعديد من النساء المحجّبات.هذه المرة لم تكن هذه الشريحة من النساء مجرد متفرجات لحدث يسعين خلاله لانتقاء قطعة يمكن تعديلها لتغدو مناسبة لحجابهن بل كن الجمهور الأساس ولاول مرة في عرض توجه لهن تحديدا ولكل سيدة تسعى لاناقة محتشمة وراقية .
العرض خطف الأنظار، واستحقّ اهتمام مجلات ومواقع الموضة الأجنبية التي تناولت ما حققه من تألق  بطرحه أزياء مستوحاة من الثقافة الإندونيسيّة تحمل في طيّاتها أناقة   الزي التقليدي وتطرح مفهوم الحشمة بلمسات  تواكب الموضة العالمية.

إنها المصمّمة أنيسة هازيبونا Anniesa Hasibuan التي امتلكت الجرأة وقدّمت لوناً مختلفاً عن غيرها من عروض نيويورك لتسجّل اسمها كأوّل حضور إندونيسي في هذا الاسبوع الذي تعرض خلاله مجموعات  لأبرز  دور الازياء ،وتقدّم أول مجموعة ملابس للمحجبات.
المجموعة تميّزت بلمسات أنثوية برزت مع اعتماد أقمشة من خامات الحرير الملوّن والمخمل والأقمشة المطرّزة والمزيّنة بالترتر واللؤلؤ.
يذكر أن المصمّمة البالغة 30 عاماً ، قدمت عرضها الاول عام 2015 في لندن، تبعته بعرض آخر في باريس.
المجموعة لاقت اهتماماً واسعاً، حيث انعكس الانبهار من خلال مشاركة الصور عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعناوين أجنبية تسجل للمصممة الجرأة والتفرد.
فهل سنشهد في السنوات المقبلة مزيداً من العروض في العالم الغربي والعربي؟ وهل سنرى مزيداً من الانفتاح على ثقافة الملابس المحتشمة ؟