ندوة في اليرموك بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية

الأنباط
برعاية نائب رئيس جامعة اليرموك لشؤون الجودة والمراكز الدكتور يوسف أبو العدوس نظمت كلية الشريعة والدراسات الإسلامية ندوة بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية الشريفة، شارك فيها وزير وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأسبق عبد الرحيم العكور، وعميد الكلية الدكتور محمد العمري.
وأشار العكور إلى أن الهجرة النبوية محطة هامة من محطات مسيرة الدعوة المباركة منذ نزول الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم وحتى قوله تعالى (اليوم أتممت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا)، لافتا إلى أنه كلما استقبلنا عاما هجريا جديدا فلا بد من استذكار تاريخ ديننا الحنيف ومعاناة رسولنا الكريم وأصحابه والتضحيات التي قدمها المسلمون آنذاك خدمة لهذا الدين وإعلاء لكلمة الله.
وأشار إلى أن ديننا الإسلامي منذ جاء يؤمن بالإخوة الإنسانية، والتعامل الإنساني بين بني البشر على اختلاف أديانهم أو انتماءاتهم أو هوياتهم، وأكد على ذلك رسولنا الكريم عندما لم يرفض التعامل مع الآخر من غير المسلمين حتى في حادثة الهجرة التي اقتضت قدرا كبيرا من السرية والكتمان لتصل إلى هدفها المنشود.
وأضاف أن رسولنا كان يتعامل مع الناس من خلال مواقفهم الرجولية وأخلاقهم وشخصياتهم دون النظر إلى دياناتهم، كما انه لم يمنع أحد من سكان المدينة على اختلاف أديانهم وانتماءاتهم من لقاءه لدى وصوله إلى المدينة الأمر الذي يؤكد إيمان الرسول صلى الله عليه وسلم بحق الجميع بالعيش المشترك، مستعرضا الإصلاحات التي أجراها الرسول في مجتمع المدينة والمؤاخاة بين المسلمين من المهاجرين والأنصار وبين أهل المدينة أنفسهم.
بدوره تحدث الدكتور العمري عن آثار الهجرة على المجتمع، مستعرضا الفروقات الاجتماعية والفكرية بين المجتمع الجاهلي وما آل إليه حال المجتمع بعد الإسلام، حيث بني المجتمع الإسلامي على المساواة بين الناس والحب والإخاء والإيثار، ومكنهم من التعبير عن رأيهم بحرية، في حين كان المجتمع الجاهلي محكوم بقوانين وأنظمة لا تحتكم إلى الأخلاق والفضيلة، ويتسم أفراده بالطبقية والتفريق والمفاضلة بين الناس، إضافة إلى الأنانية والتعصب وحب الذات والحرص على المصالح الشخصية وتغليبها على مصالح المجتمع.
وتضمن برنامج الندوة إلى الدكتور سعيد بواعنة قصيدة شعرية بعنوان الهجرة الغراء.
وحضر الندوة التي أدارها الدكتور نادر الرفاعي عدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية وحشد من الطلبة.