وفد من منظمة اليونسكو يزور اليرموك

الأنباط 
استقبل الدكتور رفعت الفاعوري رئيس جامعة اليرموك وفدا من منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم والثقافة "اليونسكو" ضم كل من الدكتور كريستيان كاردونا، والدكتور روبيرتو سشميدت وسمية أبو حمدية، حيث تأتي هذه الزيارة لبحث آفاق التعاون بين الجانبين لدعم تعليم الطلبة من اللاجئين السوريين لمرحلة البكالوريوس.
وأكد الفاعوري خلال اللقاء حرص الجامعة على تحمل مسؤوليتها الاجتماعية في تحمل تبعات اللجوء السوري على المجتمع الأردني جنبا إلى جنب مع مختلف مؤسساتنا الوطنية، على الرغم مما تعانيه الأردن من ضعف في موارده، وضغطا على مختلف القطاعات التعليمية، والصحية، والاجتماعية.
وأشار إلى أن اليرموك تضم ما يقارب 420 طالبا وطالبة من اللاجئين السوريين يواصلون دراستهم لدرجة البكالوريوس في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى 175 طالبا وطالبة يدرسون في برامج الدبلومات التدريبية التي يطرحها مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع بموجب اتفاقية التعاون التي وقعتها الجامعة مؤخرا مع منظمة اليونسكو ضمن مشروع تهيئة اللاجئين السوريين في كل من الأردن، وسوريا، ولبنان، والمدعوم من حكومة دولة الكويت الشقيقة.
وأشار إلى أن اليرموك على أتم الاستعداد للتعاون مع مختلف المنظمات الدولية حيث أنها شاركت مؤخرا في مشروع جديد لارازموس بلس يُعنى بتوفير فرص تأهيل وتدريب للطلبة من اللاجئين السورين وذلك سعيا من الجامعة لمساعدة هؤلاء الطلبة على التعايش والتكيف مع وضعهم الحالي، وتزويدهم بالمهارات اللازمة للالتحاق بسوق العمل المحلية والعربية، ورفع مستواهم الوظيفي والاجتماعي.
وقال إن اليرموك تسعى لأن تكون جامعة شاملة بتخصصاتها الأكاديمية، وتحقيق مفهوم العالمية، لاسيما وأنها تعد بيئة أكاديمية جاذبة للطلبة حيث تضم ما يقارب 4000 طالبا وطالبة يمثلون 40 جنسية عربية وأجنبية يمثلون 12% من نسبة طلبة الجامعة يواصلون دراستهم في مختلف التخصصات الأكاديمية.
من جانبه أشاد الوفد بالدور الفاعل الذي تقوم به الحكومة الأردنية بدعم اللاجئين السوريين في مختلف المجالات بشكل عام، وما تقوم به اليرموك لدعم الطلبة السوريين لاستكمال دراستهم لمختلف الدرجات العلمية بشكل خاص، شاكرين تعاون الجامعة الفاعل مع المنظمة لتنفيذ اتفاقية التعاون المبرمة بين الجانبين حيث بدأ التدريس الفعلي في برامج الدبلومات التدريبية التي يطرحها مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية في الجامعة.
وأكدوا على إيمان المنظمة بضرورة تحمل المجتمع الدولي لتبعات اللجوء السوري ودعم المجتمعات المستضيفة لهم في كافة المستويات الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية، والتركيز على توفير فرص التعليم العالي لهم نظرا لأهمية التعليم العالي في انخراطهم بسوق العمل، مشيرين إلى أن المنظمة وبالتعاون مع اليرموك ستنشئ قاعات ذكية ومختبر علمي في مركز الملكة رانيا، وستقدم الدعم اللازم ل 79 منحة لدرجة البكالوريوس للطلبة السوريين.
وحضر اللقاء نائبا رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، والمراكز والجودة، ومدير مركز الملكة رانيا للدراسات الأردنية وخدمة المجتمع.
وقام الوفد خلال زيارتهم للجامعة بجولة تفقدية للطلبة السوريين الدارسين في الجامعة، كما زاروا مركز الملكة رانيا للإطلاع على سير عمل برامج الدبلومات، وآليات قبول الطلبة في برامج البكالوريوس.