دراسة: عادات سيئة للحوامل تصيب أطفالهن بالسمنة

كشفت دراسة بريطانية حديثة، أن هناك عادات سيئة تقوم بها الحوامل، مثل التدخين وتخطي وجبة الإفطار وعدم أخذ قسط كاف من النوم يوميًا، تصيب مواليدهن بالسمنة وزيادة الوزن.

 

أجرى الدراسة باحثون من كلية لندن الجامعية في بريطانيا، ونشروا نتائجها اليوم السبت، في مجلة طب الأطفال الأمريكية.

 

قام الباحثون بجمع بيانات الطول والوزن لأكثر من 19 ألف طفل في بريطانيا، وتراوحت أعمارهم بين 3 إلى 11 عامًا، وذلك للكشف عن تلك العادات السيئة.

 

وراقب فريق البحث وزن الأم أثناء فترة الحمل وفترة الرضاعة الطبيعية للطفل، والعادات التي تفعلها خلال فترة الحمل، ووجد الباحثون، أن 83% من الأطفال لديهم زيادة كبيرة في كتلة الجسم (وزن الجسم بالنسبة للطول)، مقابل 14 % لديهم زيادة متوسطة في الوزن، و3% لديهم زيادة بسيطة في الوزن.

 

وبمراقبة عادات الأم خلال الحمل، وجد الباحثون، أن زيادة وزن الطفل في العقد الأول من عمره، ترجع إلى عادات كانت تمارسها الأم أثناء الحمل، مثل التدخين وشرب الكحول، وتخطي وجبة الإفطار وعدم أخذ قسط كاف من النوم والاسترخاء يوميًا.

 

وكشفت النتائج أن تلك العادات، لا تؤدي إلى زيادة وزن الطفل فقط، بل تؤثر أيضًا على نمو الطفل العقلي حتى بعد مرحلة البلوغ.

 

وأكد البروفيسور إيفون كيلي قائد الفريق البحثي، أن النوم على فترات غير منتظمة، وتخطي وجبة الإفطار واستهلاك أطعمة غنية بالسعرات الحرارية والتدخين يؤثر على زيادة كتلة الجسم بالنسبة للمواليد.

 

وكانت دراسة ألمانية حذرت، من أن النظام الغذائي عالي الدهون، كالوجبات السريعة، لا يجلب السمنة والأمراض المرتبطة بها إلى الأشخاص فقط، لكن الخطر يطال ذريتهم ويهدد أطفالهم بالسمنة والسكري في المستقبل.