الحكومة تطلب ثقة النواب اليوم والمناقشات مساء الأحد

النواب الإسلاميون يدعون للعودة لمناهج ما قبل سنة 2014

الأنباط ــ وليد حسني
يستمع مجلس النواب صباح اليوم الى بيان الحكومة لطلب ثقة المجلس يتلوه رئيس الوزراء د. هاني الملقي في أول خطاب له امام مجلس النواب.
وتستعرض الحكومة في بيانها الوزاري خططها الاقتصداية ومشاريع عملها المستقبلية وتاكيد موقفها التشاركي مع السلطة التشريعية إلى جانب بيان موقفها من ملفات وقضايا من المتوقع لها ان تمثل موضوعا للخلاف والنقد بين السلطتين أهمهما تعديل المناهج واتفاقية الغاز الإسرائيلي.
ومن المقرر ان يبدأ مجلس النواب مناقشة البيان الوزاري في جلسة مسائية يعقدها الأحد المقبل وفقا لما اكدته لـ"الأنباط" مصادر نيابية متعددة.
وفور استماع المجلس لبيان الحكومة صباح اليوم، سيطلب المجلس تحويل الجلسة الى جلسة سرية للاستماع الى الصيغة المقترحة لرد المجلس على خطبة العرش تمهيدا لرفع الرد بين يدي جلالة الملك قبل ظهر يوم الأحد المقبل لكل من مجلسي النواب والأعيان.
ويتلو رد مجلس النواب رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونه بينما يتلو رد الأعيان رئيس المجلس فيصل الفايز.
وتحتاج الحكومة للتصويت بالثقة النصف زائد واحدا من اعضاء المجلس في جلسة التصويت التي من المرجح ان تعقد مساء الخميس من الأسبوع المقبل ما يعني انها بحاجة الى 66 نائبا يمنحونها الثقة بالأسماء.
واستكمل مجلس النواب امس انتخاب رؤساء ومقرري اللجان الدائمة حيث اجرى الانتخاب في 12 لجنة لانتخاب رؤسائها ونواب رؤسائها ومقرريها، وتوافق على تسمية قيادات 7 لجان، وأشرف على عملية الانتخاب النائب الأول لرئيس المجلس خميس عطية و النائب الثاني للرئيس أحمد الهميسات.
ولم ينجح المجلس بتسمية الرئيس ونائبه ومقرر لجنة النظام والسلوك النيابية لعدم توفر النصاب القانوني لها ما اضطر النائب عطيه الى تأجيلها حتى إشعار آخر.
وتعاني هذه اللجنة من زهد النواب بالانضمام لعضويتها منذ ان عرضت للتشكيل وبالرغم من تاجيل تسمية اعضائها بانتظار إبداء رغبات نواب بالانضمام اليها إلا ان ذلك لم يحدث مما يكشف عن عدم رغبة النواب بالعمل في هذه اللجنة التي تستهدف مراقبة اعمال النواب والتحقيق في مخالفاتهم سواء داخل القبة أو خارجها.
وكانت نتائج اللجان النيابية بالانتخاب كما يلي:
"القانونية": مصطفى الخصاونة رئيسا، فيما تم التوافق على أحمد الفريحات نائبا للرئيس، وريم أبو دلبوح مقررا.
"المالية": أحمد الصفدي رئيساً، والتوافق على معتز أبو رمان نائبا للرئيس، ورياض العزام مقررا.
"الشؤون الخارجية": رائد الخزاعلة رئيسا، رسمية الكعابنة نائبا للرئيس، قيس الزيادين مقررا.
"الإدارية": مرزوق الدعجة رئيسا، راشد الشوحة نائبا للرئيس، مرام الحيصة مقررا.
"التربية والثقافة": مصلح الطراونة رئيسا، بركات العبادي مقررا لها، فيما توافق أعضاء اللجنة على إبراهيم بني هاني نائبا للرئيس.
"الشباب والرياضة": محمد هديب رئيسا، محمود الطيطي نائبا للرئيس، رمضان الحنيطي مقررا.
"التوجيه الوطني": عبدالله عبيدات رئيسا، ديما طهبوب نائبا للرئيس، صفاء المومني مقررا.
"الصحة": إبراهيم بني هاني رئيسا، عيسى الخشاشنة نائبا للرئيس، إبراهيم البدور مقررا.
"الطاقة والثروة المعدنية": علي الخلايلة رئيسا، نضال الطعاني نائبا للرئيس، هيثم الزيادين مقررا.
"الحريات العامة وحقوق الإنسان": سليمان الزبن رئيسا، محمود العدوان نائبا للرئيس، منال الضمور مقررا.
"الريف والبادية": نواف النعيمات رئيسا، زينب الزبيدي نائبا للرئيس، شاهه العمارين مقررا.
"النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق": زيد الشوابكة رئيسا، نواف الزيود نائبا للرئيس، شعيب الشديفات مقررا.
أما اللجان النيابية التي تمت بالتوافق فكانت كما يلي:
"الاقتصاد والاستثمار": خير أبو صعيليك رئيسا، محمد العتايقة نائبا للرئيس، زينب الزبيدي مقررا.
"العمل والتنمية الاجتماعية والسكان": خالد الفناطسة رئيسا، فضل النهار نائبا للرئيس، شعيب الشديفات مقررا.
"الزراعة والمياه": خالد الحياري رئيسا، في حين انتخب أعضاء اللجنة ماجد قويسم نائبا للرئيس، وعلي حجاحجة مقررا.
"الخدمات العامة والنقل": خالد أبو حسان رئيسا، حسن العجارمة نائبا للرئيس، يوسف الجراح مقررا.
"السياحة والآثار": اندريه حواري رئيسا، حمود الزواهرة نائبا للرئيس، وصفي حداد مقررا.
"فلسطين": يحيى السعود رئيسا، عمر قراقيش نائبا للرئيس، أحمد الرقب مقررا.
"المرأة وشؤون الأسرة": ريم أبو دلبوح رئيسا، رندة الشعار نائبا للرئيس، هيا المفلح مقررا.
وشهدت انتخابات رؤساء بعض اللجان مشكلات ومشادات على نحو الخلاف الذي جرى في انتخاب رئيس لجنة العلاقات الخارجية مع اعتراض النائب نضال الطعاني على تسمية النائب رائد الخزاعله رئيسا للجنة بالتوافق مما اضطر اللجنة لحسم الخلاف بالانتخاب وفور اعلان النتائج وفشل النائب الطعاني بالفوز اعلن عن استقالته من عضوية اللجنة.
وشهدت بعض اللجان انتخاب رؤساء لها ليسوا من ذوي الاختصاص على نحو انتخاب رئيس لجنة التوجيه الوطني النائب عبد الله عبيدات وفشل النائب والزميل الصحفي نبيل غيشان.
ولوحظ ان التوافقات التي تمت سابقا بين الكتل النيابية في انتخابات المواقع القيادية للجان لم تحظى بالالتزام التام من قبل الكتل والنواب، وهو ما ادى الى بروز بعض الانتقادات والاحتجاجات داخل قاعة الانتخاب في قاعة الصور.
وفي الوقت الذي كانت فيه انتخابات رؤساء اللجان تجري بسخونة وبتنافس واضح كان نواب كتلة التحالف الوطني للإصلاح النيابية تعقد مؤتمرا صحفيا في قاعة عاكف الفايز تستعرض فيه نتائج دراسة متخصصة حول التعديلات التي طالت المناهج المدرسية بعد العام 2014 سواء من ناحية 'الحذف أو الاستبدال استعرضتها عضو الكتلة النائب هدى العتوم.
وطالبت الكتلة وزارة التربية والتعليم بضرورة 'الرجوع إلى أصول المناهج المدرسية التي كانت معتمدة قبل العام 2014، لما لها من دور واضح بصياغة الهوية الإسلامية والقيم الحضارية للمجتمع.
وقال رئيس الكتلة النائب د.عبدالله العكايلة إن كل التغييرات التي طالت المناهج المدرسية مست بشكل مباشر هوية المجتمع وقيمه وثوابته وعقائده، مؤكدا على ان الكتلة تدعم تطوير المناهج المتعلقة بالعلوم الطبيعية والاستفادة مما وصل اليه الغرب في هذه العلوم، لكن في المجالات الإنسانية فإن العالم كله يعود إلينا لدور الحضارة العربية الإسلامية في ضبط منظومة القيم والأخلاق.