57 نائبا تحدثوا في أول جلسات الرقابة والرد الحكومي بعد استكمال المناقشات

الأنباط ــ وليد حسني
تصوير - محمد الرفايعة
لم تستطع الحكومة الرد على اسئلة وملاحظات 57 نائبا تحدثوا على مدى نحو ثلاث ساعات ونصف في اول جلسة رقابية يعقدها المجلس في دورته الحالية لكثرة النواب طالبي الكلام مما دفع بالنائب الأول لرئيس المجلس خميس عطيه رفع الجلسة لموعد يحدد لاحقا إلى ان يتم الاستماع الى ما تبقى من النواب طالبي الكلام ثم الرد الحكومي الموسع على كامل ملاحظات النواب ومطالبهم.
واستهل المجلس الجلسة بمداخلة لرئيس المجلس المهندس عاطف الطراونه دعا الحكومة فيها للعمل سريعا على حل مشكلة 380 عاملا في شركة اسمدة الأبيض قائلا ان هناك مستثمرا اجنبيا غير اردني يرغب بتصفية الشركة ويستحوذ على 63% من اسهمها، وشركة الفوسفات على نحو 23 % ولذلك وجب على الدولة الاردنية ان تحمي الامن المجتمعي.
ووجه الطراونه حديثه لرئيس الوزراء د . هاني الملقي قائلا هنالك واجب على الحكومة ونتمنى ان ياخذ الرئيس قرارا بان يجلس مع الشركة لحسم الموقف ولن نسمح في مجلس النواب بان يتغول الاستثنمار على ابنائنا، معلنا تكليف اللجنة المختصة بمتابعة القضية، وداعيا وزير العمل للعمل على شراء أسهم المستثمر الأجنبي والبالغة قيمتها 45 مليون دينار.
واكد رئيس الوزراء د. هاني الملقي في رده على رئيس المجلس بان الحكومة تابعت منذ 4 ايام تلك القضية واجتمعنا مع مجموعات البنوك وسيتم تكليف وزير العمل ووزير الصناعة والتجارة لدراسة هذا الموضوع وليلتقوا بالشركات المستثمرة والشركات التي تستخدم منتجات هذه الشركة لايجاد حل سريع لتلك المشكلة.
واستهل المجلس جلسته بالوقوف دقيقة صمت وقراءة الفاتحة على روح الطيار المقاتل الرائد عايد الدعجه قبل ان يبدأ المجلس جلسته الرقابية التي عقدها تحت بند"ما يستجد من اعمال".
واثناء انعقاد الجلسة سلم 11 نائبا اقتراحا بقانون لرئيس الملجس المهندس عاطف الطراونه دعوا الحكومة فيه لإصدار قانون عفو عام استنادا لأحكام المادة 95 من الدستور والفقرة (أ) من المادة 77 من النظام الداخلي لمجلس النواب ليكون اول اقتراح بقانون في المجلس الحالي.
واورد النواب في الأسباب الموجبة ان اقتراحهم يأتي بعد مضي اكثر من 6 سنوات على اخر قانون عفو عام سنة 2010، وتشير الإحصاءات بأن كلفة نزلاء مراكز الإصلاح من محكومين وموقوفين تزيد على 50 مليون دينار، ولأن معظم جرائم الموقوفين والمحكومين كان بسبب الفقر والظروف الانسانية، وللخروج من حالة الاحتقان.
وتولى النائب خليل عطية صياغة الإقتراح بقانون ووقعه الى جانبه كل من النواب جمال قموه، وفاء بني مصطفى، خالد ابو حسان، بركات العبادي، عبد الله العكايله، حسني الشياب، عواد الزوايده، احمد هميسات، عبد الرحمن العوايشه، وحازم المجالي.
وفي مستهل الجلسة تساءل النائب صالح العرموطي عن كيفية دعوة النواب للمشاركة في ندوة بتمويل أجنبي لمجلس النواب داعيا للإنفاق على مثل هذه الندوات من موازنة المجلس وليس من التمويل الأجنبي.
ورد رئيس المجلس عليه بالتاكيد على ان هذا ليس تمويلا اجنبيا بل هي شراكة بين المجلس وبين العديد من المنظمات الدولية التي نستفيد منها بدلا من ان يذهب دعمها الى منظمات اخرى، ومنظمة وستمنستر تابعة لمجلس العموم البريطاني.
ودعا النائب مفلح الخزاعله الوزراء والأعيان والنواب الذين لا يزالون اعضاء في مجالس الشركات للاستقالة من مناصبهم استنادا للمادة 75 من الدستور.
وطالب النائب سليمان الزبن باصدار عفو عام والعمل على ايجاد حل فوري لموظفي وعمال شركة اسمدة الابيض، فيما طالبت النائب ديمه طهبوب من زارة الأوقاف الكشف عن بنود اتفاقها مع الوكالة الأمريكية (USAID ) لتطوير الخطاب الديني، وداعية وزارة الداخلية لتشديد الرقابة على ما بات يعرف بـ"كار البار" والشقق المفروشة التي اصبحت اوكارا للرذيلة.
وانتقد النائب عبد الكريم الدغمي تصريحات رئيس جامعة جرش الخاصة التي وصف فيها طلاب الجامعة بانهم"زبالة" وانهم من سكان"المغر" مطالبا باعتذار رئيس الجامعة قبل ان يلجأ الطلاب للاحتجاج والمطالبة باقالته.
واشار النائب احمد هميسات الى تقرير ديوان المحاسبة لسنة 2015 قائلا انه تبين الضعف الواضح في الجانب الرقابي في امانة عمان استنادا الى تقرير ديوان المحاسبة الذي يضم 30 صفحة عن الامانة لوحدها، وهناك الكثير من القرارات التي يتخذها امين عمان منفردا.
وقال النائب فيصل الأعور ان بلدية الزرقاء لا تستفيد من شهادات المنشأ الصادرة عن المصانع في مدينة الزرقاء، وتساءل عن المسؤول عن تعطيل قانون التسوية الذي عطل تفويض الاراضي والمياه في الأزرق، وهناك محكمة مختصة وهناك فريق يسجل حقوق المواطنين.
ودعا النائب طارق خوري الحكومة لتشكيل لجنة محايدة من الخبراء لدراسة اسباب تكرار حوادث سقوط الطائرات في سلاح الجو الأردني التي تؤدي لخسائر بشرية ومادية ، والبت برفع مكافأة المعلم وتقييمه مع نتائج طلابه.
واثار النائب علي الخلايله قضية تعطيل قانون التسوية رقم 46 لسنة 1952 وتم تعطيله منذ عام 2006 لأسباب غير معروفة سببا لهضم حقوق العشائر.
واثارت النائب د. هدى العتوم إلى اوضاع المدارس والصفوف المكتظة في الصفوف، داعية للشراكة مع القطاع الخاص، ومراكز محو الأمية.
وطالب النائب مجحم الصقور بتخفيض اسعار الشعير، وتنظيم عملية استيراد المواشي.
وطالب النائب نواف الزيود بتحويل مستشفى الزرقاء الحكومي الى مستشفى تعليمي يتبع الجامعة الهاشمية، وطالب بتوفير الدوائر الخدماتية للواء الهاشمية.
وقال النائب ابراهيم ابو السيد ان تقرير ديوان المحاسبة يحتوي على فساد مالي واداري فلماذا لا نرى محاسبة اي من الفاسدين، وسحب الارقام الوطنية.
وقال النائب خالد البكار ان الحكومة تمنح رخصا لاستيراد الماشية بما يفوق حاجة السوق المحلية مطالبا بالتزام الحكومة بدعم الجامعات الرسمية التي تعاني من صعوبات مالية، وحذر الحكومة من اية قرارات بفرض المزيد من الضرائب على المواطنين.
معاناة الجامعات الرسمية المالية وضرورة التزام الحكومة بدعم الجامعات الرسمية، والحكومة تتجه الى فرض المزيد من الضرائب محذرا الحكومة من مثل هذه القرارات.
واثار النائب ابراهيم ابو العز قضية اقالة موظفين في العقبة لم يستكملوا سن التقاعد.
وتساءل النائب ماجد القويسم هل عملت الحكومة عن كارثة الأغوار التي اصابت الأخضر واليابس بسبب الصقيع والرياح الشديدة، وهل سامحت الحكومة المزارعين.
واثار النائب علي الحجاحجه قضية الطلبة الأردنيين في الجامعات التركية وتحدث عن احالة موظفين على الاستيداع مقترحا ان يتم ذلك من خلال لجان مختصة ومحايدة في القطاع العام.
وقال النائب يحيى السعود ان اتفاقية وادي عربة فيها بند يعطي الاردن الوصاية على المقدسات، والاقصى الان يتم تهويده والمسلمون في سبات واتمنى من النواب ان ينتبهوا الى ذلك واؤيد النائب البكار مقترحا تشكيل لجنة من النواب للاشراف على الحدود الأردنية لأن التهرب الضريبي يسد ديون الأردن.
وانتقد السعود عدم استجابة الحكومة لمطالب النواب والقضايا التي يثيرونها قائلا ان كل ما نقوله تحت هذه القبة لن تسمعوا من الحكومة اية اجابات، واقترح ان نستضيف مؤتمر برلمانيين من اجل القدس.
واثار النائب عبد الله الدرامسه علاقة المجلس بالحكومة وعدم استجابة الحكومة لمطالب النواب التي تؤثر على هيبة المجلس.
وتحدثت النائب ريم ابو دلبوح عن الميناء البري في منطقة المفرق التنموية، وسيوفر 3 الاف فرصة عمل وهناك مستثمرون اردنيون بقيمة 100 مليون دينار.
واثار النائب جمال قموه قضية مطالب مدينة الفحيص المتمثلة بالحصول على تعويضات بسبب التلوث الذي اثر على المدينة واهلها.
واثارت النائب شاهه العمارين مشكلة البطالة داعية الحكومة لايجاد مشاريع استثمارية لمعالجة هذه المشكلة على نحو المشاريع الزراعية.
وتحدث النائب راشد الشوحه عن الأسر التي تتقاضى رواتب متدنية من وزارة التنمية الاجتماعية مقترحا اعادة النظر برواتب الأسر الفقيرة وتفعيل نظام الربط الإلكتروني، واقترح على الحكومة بتشديد العقوبات على تجار المخدرات.
وتحدثت النائب وفاء بني مصطفى عن الواقع السياحي في الأردن متسائلة عن دور المحاسبة والمساءلة عندما اعلنت احدى السفارات في عمان التي حذرت مواطنيها من شراء اية تذاكر بعد واقعة شراء السجاده، وتساءلت عن اعداد تصاريح العمال السوريين منذ مؤتمر لندن، وكم فرصة عمل منحت للأردنيين مقابلها، وتساءلت عن قضاة المستقبل، والواقع الصحي السيىء في مستشفى جرش.
وتساءل النائب حسن السعود عن الرواتب الخيالية في هيئة تشجيع الاستثمار، فيما اثار النائب مصلح الطراونه قضية اوقاف المزار حيث فوجىء اهل المزار بقرار وزارة الاوقاف بترحيل اهالي المنطقة وهم من اوقفوا اراضيهم.
وتحدث النائب معتز ابو رمان عن وثيقة السلط الوطنية، داعيا وزير التعليم العالي للنظر بقضية لطلبة الاردنيين العائدين من تركيا، متسائلا عن معايير الشفافية في بيع مديرية الأمن العام وادارة السير ببيع الارقام ذات الترميز 77 و 88 و80 بخلاف القانون.
وتحدث النائب عقله الزبون عن القطاع الصحي في محافظة جرش مشيرا الى العقبات في المشتفى العسكري، داعيا للتنسيق بين وزارة الصحة والقوات المسلحة.
وحذرت النائب منتهى البعول من مشكلة الاعتداء على الثروة الحرجية داعية الحكومة لزيارة محافظة عجلون.
واثار النائب نبيل غيشان عن قانون الجمعيات الخيرية، التي تطالبها الحكومة بمبلغ 1200 دينار عن كل جمعية، وبدات ضريبة الدخل بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة، وسيتسبب ذلك باغلاق عشرات الجمعيات وما الحكمة من اشتراط تقديم التقدير الذاتي وهي جمعيات خيرية.
وتحدث النائب بركات العبادي عن انارة شارع وداي السير عراق الأمير، استملاك ارض لمستشفى وادي السير، مطالبا الحكومة بسرعة معالجة الفقر والبطالة.
ودعت النائب عاليا ابو هليل لبناء مدينة سكنية في محافظة العقبة، كما تحدث النائب محمد العتايقه عن التامين الصحي في جامعة مؤته، وطالبت النائب صباح الشعار حصر الأضرار التي اجتاحت المناطق الزراعية بسبب الخسائر التي تعرضت لها.
وانتقد النائب ابراهيم القرعان العلاقة بين الحكومة ومجلس النواب، متسائلا عن دور وزارة الخارجية في مقتل احد العسكريين الأردنيين في ولاية فرجينيا، وتساءل عن مشروع الباص السريع، وطالب وزير الصحة بمركز صحي للواء الطيبه.
وطالب النائب عواد الزوايده بلقمة العيش للبادية الجنوبية ولمحافظة معان والطفيلة والكرك والعقبة، كما دعت النائب مرام الحيصه لايصال الخدمات لقرى في لواء ذيبان، كما طالب النائب سعود ابو محفوظ بمعالجة اوضاع مدرسة ابو صياح في الزرقاء.
وتساءل النائب رائد الخزاعله عن اسباب تاجيل إنفاذ الارادة الملكية السامية منذ سنوات لقضاء ارحاب وبلعما بترفيعهما الى لواء، فيما سال النائب حمود الزواهره الحكومة لماذا تدفعون المواطنين للخروج للشارع وللانتحار والهجرة، وان قانون نظام تنظيم الابنية لسنة 2016 جائر ولا يمكن ان يتحمله المواطن الأردني.
وتحدث النائب فواز الزعبي عن مديونية شركة الفوسفات، وتساءل عن متعهد مواقف المطار، موجها اتهاماته المباشرة للعين منذر حدادين بانه وراء الوضع المتردي لشركة الفوسفات، مما دفع برئيس المجلس بالانابة خميس عطية الى شطب كل الاتهامات التي اطلقها من محضر الجلسة.
واثار النائب خالد الفناطسه قضية الفوسفات داعيا الحكومة لشراء الشركة المدينة لشركة الفوسفات لإنقاذ 400 عائلة، بينما تحدث النائب فواز النعيمات عن ارتفاع اسعار الأعلاف، داعيا الحكومة للنظر في حرمان البادية الجنوبية من الوظائف العليا، وحل قضية البيع الآجل، كما اكد النائب غازي الهوامله على الحاجة الكبيرة للعفو العام على مستوى المملكة.
وطالب النائب شعيب شديفات باعتذار رئيس جامعة جرش الخاصة، وأثار قضية الوضع الصحي في المفرق، فيما تحدث النائب قيس زيادين عن قانون البطريركية للكنيسة الأرثوذكسية الذي يشترط ان يكون مختلطا بين اليونان والعرب ويملكون اراضي يقومون ببيعها الى الكيان الصهيوني.
وتساءل النائب موسى الوحش عن العجز العام في الموازنة بقيمة 800 مليون وان الحكومة ستعوضها من الضرائب قائلا ان هناك اساليب اخرى، مطالبا ببيان تفصيلي عن السلع التي سيتم رفعها، مستهجنا تدخل الوكالة الأمريكية بالشأن الدعوي لتطوير الخطاب الديني.
وتساءل النائب محمود الطيطي عن سب تعطيل العمل بمشروع موقف عمان في اربد، داعيا وزارة الداخلية والمحافظين الى الحذر في تطبيق قانون منع الجرائم.
وطالب النائب رمضان الحنيطي بتحسين الخدمات في ابو علندا وعمان الشرقية، متسائلا عن اجراءات نقل جمرك عمان الى منطقة الماضونة، بينما قال النائب مصطفى العساف ان من يطلع على تقرير ديوان المحاسبة يشعر بالغثيان، مطالبا بتفعيل المؤسسات الرقابية.
واثار النائب صالح العرموطي قضية المداهمات الليلية والتوقيف الإداري، اما بالنسبة للعفو العام فنحن من نشرع ونحن من نضع قانونا ونلزم الحكومة به، ودعا نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية جواد العناني لمغادرة موقعه اذا لم يستجب للمجلس وان يحضر جلساته.
واثارت النائب انتصار حجازي مشكلة سكان سهل حوران الصحية بتفعيل المركز الصحي الشامل، كما تساءل النائب حازم المجالي عن تعيين مدير في مؤسسة الجسر العربي من خارج الجسم الوظيفي.
وقال النائب خالد رمضان ان السلطة التنفيذية لا تزال تتغول على حرية الناس، متسائلا عن قانون امتيازات حقوق ابناء الأردنيات بصدوره في الجريدة الرسمية، مطالبا الحكومة بايداع اتفاقية الغاز والكفالة وناقل البحرين في مجلس النواب، مشيرا الى تاخير تقديم تقرير ديوان المحاسبة، وعلى رئيس ديوان المحاسبة ايداع كل المخالفات لدى مجلس النواب.
وطالب النائب موسى ابو هنطش بموقف واضح تجاه الأزمة السورية، مطالبا بالتراجع عن قرار اخلاء مخيم المحطة وجزء من مخيم الحسين، داعيا لبناء مدارس حكومية بالقرب من مستشفى الأمير حمزه.
ودعا النائب فضل النهار بتخفيض اسعار الشعير، داعيا الى معالجة قضية الطلبة العائدين من تركيا، بينما طالب النائب احمد الرقب برفع الحد الأدنى للأجور بما لا يقل عن 300 دينار متسائلا عن دور وزارة الأوقاف في التنمية المستدامة، وما طبيعة مشاركة قوات الدفاع المدني في اطفاء الحرائق في الكيان الصهيوني الغاصب.
وطالبت النائب زينب الزبيدي بالعديد من الخدمات العامة لبدو الشمال، وتساءلت عن الفساد العام الذي يحيط بمخيم الزعتري.