مشروع يتدارس آلية تنفيذ مشروعين بالمزار الشمالي والرمثا

الأنباط – بترا

 

تدارس اجتماع لائتلاف خمس منظمات عاملة في مجال دعم الحلول المحلية لمواجهة تحديات المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في الاردن ولبنان امس الثلاثاء في جلسة حوارية بقاعة محافظة اربد سبل توحيد جهودها لإطلاق مشروعين في لواءي الرمثا والمزار في هذا الاطار.

ويمثل الائتلاف منظمات اوكسفام وكير واكتد ومؤسسة انقاذ الطفل والمجلس الدنماركي للاجئين وعرض محافظ اربد رضوان العتوم بحضور سفير الاتحاد الاوربي لدى الاردن اندريه فونتانا ومدير الائتلاف لمشروع القادة ماديه فيرجسن وممثليث منظمات المجتمع المدني التحديات التي يفرصها اللجوء السوري في المحافظة في العديد من المجالات والقطاعات وابرز الاحتياجات لدعم الاردن في مواجهة هذه التحديات.

وبين ان محافظة اربد تضم اكثر من 400 الف لاجئ سوري يشكلون ضغطا على البنية التحتية والوزارة من جهة وينافسون في فرص العمل والتشغيل وبالتالي رفع معدلات البطالة لا سيما بين صفوف الشباب.

من جانبهما اكد فونتانا وفيرجسن ان مشروع قادة الذي يضم تحالف منظمات دولية لدعم المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين ودعم اللاجئين انفسهم يهدف الى خلق فرص استثمارية تنافسية تعزز الاقتصاديات المحلية للسكان وتساهم بتوفير فرص عمل للطرفين واكدا ان الاردن ما زال يحتاج للكثير من الدعم والاسناد لتمكينه من مواجهة اعباء اللجوء السوري وغيره من موجات الهجرة التي مرت عليه.

ودعيا الى تضافر الجهود الدولية وتعزيزها بتقديم دعم اكبر للاردن في هذا الجانب في ظل غياب افاق حل سياسي منتظر للازمة السورية مما ستوجب تقديم برامج دعم اكثر قدرة على الاستجابة لمتطلبات اللجوء على المدى البعيد.

وجرى حوار موسع حول المشروعين الممكن تنفيذهما في لواءي الرمثا والمزار الشمالي في المرحلة الاولى من مشروع القادة وجرى الاتفاق على ان يكون مشروع المزار موجها نحو ذوي الاحتياجات الخاصة فيما مشروع الرمثا يركز على توفير فرص التدريب والتشغيل للخريجين الجامعيين.