المومني للمواطنين: نعاني اقتصاديا ويصعب أن نستمر بعجز الموازنة وابتعدوا عن التنظير والخطة تتضمن 4 محاور

الانباط

قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني إن الحكومة لا تريد  أن تتخذ أي إجراءات إقتصادية صعبة لو لم تكن مضطرة لذلك، داعيا المواطنين إلى إدراك ذلك.
 
وأضاف المومني في حديثه لبرنامج "أخبار وحوار" والذي يقدمه الإعلامي صدام راتب المجالي على شاشة التلفزيون الأردني صباح الخميس، إن الحكومة تريد ان تكون صريحة مع المواطن ، فالأردن يعاني اقتصاديا .
 
وأوضح المومني بأن الحكومة لا يمكنها أن تستمر بموازنة فيها عجز كبير كل عام، مشيرا إلى أن الجميع يعلم بأن الأردن قليل الموارد.
 
وبين أن خطة الحكومة للإصلاح الإقتصادي تتمحور في 4 نقاط :
 
الأولى : الاصلاح الهيكلي ، وضرورة اصلاح " التشوهات" في الاقتصاد الوطني ، مثل موضوع الضرائب .
 
ثانيا: القيام بمجموعة من الاجراءات التحفيزية الاقتصادية لزيادة معدلات النمو .
 
ثالثا: اتخاذ اجراءات تقشفية وضبط النفقات كما وجه جلالة الملك عبد الله الثاني الاربعاء خلال زيارته لعجلون .
 
رابعا: شرح هذا الامر للشارع والمواطن والنائب ، واخذ تغذية راجعة وتفنيد البنود ، ودراستها تمهيدا لإقرارها .
 
وتابع المومني في تصريحاته " الحكومة لا تريد اخذ مثل هذه الاجراءات لو لم تكن مضطرة ، والوقت ليس مناسبا للشعبويات ، واستغلال الازمة الاقتصادية من قبل بعض الاطراف".
 
وقال بأن الحكومة مستعدة للاستماع لأي افكار من خارج الصندوق ، وستتعامل معها بكل إيجابية ، لكن بعيدا عن التنظير الشعبوي الذي يهدف لاستغلال الازمة الاقتصادية في البلاد من قبل بعض الاشخاص .