هكذا تجعلين زوجك يتلهّف لعودته إلى المنزل!

عندما يكون زوجك رجلاً محبّاً يحرص على تأمين أفضل الأشياء بالنسبة لك وكل ما ترغبين فيه، لا بدّ من أن تشعري برغبة في رد هذه المعاملة الممتازة له أيضاً.
قد يكون زوجك رجلاً مسافراً يعود كل بضعة أشهر إلى منزله، أو عسكرياً يغيب لبضعة أيام متتالية، أو ببساطة رجلاً عادياً يعود كل يوم إلى منزله بعد يوم شاق وطويل، في جميع الأحوال، كيف يمكن أن تكوني تلك الزوجة المحبة التي يتوق زوجها للعودة إلى المنزل ليراها؟ إليك النصائح التالية:
 
- تكلمي معه بلغة الحب التي يفهمها
يختلف الرجال بعضهم عن بعض لكل واحد منهم لغته الخاصة التي يتكلم فيبها ليعبّر عن حبه، حتى إن بعض الرجال يتكلمون أكثر من لغة. حددي هذه اللغة لدى زوجك وفكري بما يمكن أن يلبيها لديه.
 
- كوني إيجابية
الحياة الزوجية ليست دائماً مصدراً للسعادة ويمكن أن يكون فيها الكثير من أمور الصعود والهبوط مشاكل الأولاد والأمور المالية والأيام الصعبة... ولكن الحفاظ على طباع إيجابية حين يدخل زوجك من باب المنزل بعد عودته من العمل سيساعدك لاستكمال سهرتك بروح مرحة تكملانها بحديث مضحك آخر الليل. لهذا السبب إن كنتِ واجهت أموراً سلبية في هذا اليوم، يُفضَّل أن تنتظري بعض الوقت بعد عودة زوجك قبل أن ترميها في وجهه.
 
- أرسلي له رسائل حب
مرة خلال النهار، تذكري أن ترسلي لزوجك رسالة تعبّرين له فيها عن حبك أو استيقظي قبله واكتبي رسالة صغيرة وضعيها إلى جانب فنجان القهوة ليقرأها قبل أن يذهب إلى العمل. قولي له مثلاً "أحبك"، أو "كم أنا امرأة محظوظة لأنك زوجي" أو "أتوق عودتك إلى المنزل".. وتأكدي أن هذه الكلمات البسيطة ستحسن نهاره بشكل جذري.
 
- اسأليه
في المساء، اسأليه إن كان يرغب بشرب أو تناول شيء. قبل الذهاب إلى العمل قولي له إنك متفرغة واسأليه هل يريد أن تساعديه في شيء ما. لا تكتفي بالقول، بل ساعديه فعلاً.
 
- حافظي على نضارتك ونظافتك
إن كنت امرأة عاملة أو أماً، لا بدّ من أنك تواجهين الكثير خلال يومك ولا تملكين الوقت لنفسك استحمي يومياً وأخرجي الأنثى التي بداخلك. أزيلي الشعر الزائد فور نباته، واطلي أظافرك وارتدي ملابس لائقة. جميع الرجال يحبون المرأة التي تعتني بنفسها.
 
- تقربي منه
بعض الأحضان والقبل هي أيضاً وسيلة للتعبير عن حبك لزوجك. يمكنك أيضاً أن تخططي لعطلة نهاية أسبوع خاصة بكما في مكان قريب لكما وحدكما كغرفة في فندق أو قرية سياحية.