بلدية اربد تنهي مشكلة "مصائد السيارات " في بعض شوارعها

 

 

الأنباط – عرين مشاعلة

 

أنهت بلدية اربد الكبرى مشكلة المناهل الصرف الصحي في بعض شوارع مدينة اربد من خلال رفعها ومعالجتها ، لا سيما بعد ان  تحولت حفريات مياه وصرف صحي متوقفة منذ أشهر في العديد من شوارع مدينة اربد ، إلى مصائد للمركبات والمواطنين على حد سواء، فضلا عن تسببها بأزمات مرورية خانقة في شوارع المدينة "الضيقة"، وفقا لمواطنين.

 وأشاروا إلى أن أعمال الحفر بالشوارع توقفت عقب حفر العديد من الشوارع والأرصفة بشكل عشوائي ومتقطع وتركت دون إعادة تأهيل أو إشارات تحذيرية قبل الحفر بمسافة آمنة، ما تسبب بسقوط العديد من المركبات فيها، اضافة الى امتلاء بعضها بالمياه والاوساخ خلال فصل الشتاء الامر الذي يخلق مشكلة بيئة .

بدوره اوعز رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني الى كوار د البلدية وانطلاقا من المصلحه العامه وخدمه المواطن العمل على رفع مناهل السلطه في عدة شوارع في مدينة اربد، تفاديا لما  تشكله تلك الحفريات من خسائر مادية وبشرية على حد سواء خاصة في الظروف الجويه التي تصاحب فصل الشتاء .

وعلى صعيد متصل تواصل فرق وكودار بلدية اربد الكبرى في تنفيذ مهامها بعد انتهاء من حالة الطوارئ التي اعدتها خلال منخفض الجوي ، حيث عملت على تنظيف الجرلات ومجاري المياه في منطقه بشرى ،حيث لوحظ تجمع كبير لمياه الامطار تبين فيما بعد انها من جراء تراكم الاوساخ وقد تم معالجه الامر بالكامل.

كما ان كوادر دائرة التنفيذ والصيانه في بلديه اربد الكبرى مازالت تعمل على تمديد عبارات تصريف مياه الامطار من خلال تمديد مقطع في المنطقه منطقة الحصن ،وذلك لتسهيل عمليه انسيابيه مياه الامطار وعدم تراكمها اما المنازل.