لمواجهة تداعيات ومتطلبات اللجوء السوري

سيفيري  يدعو المجتمع الدولي لدعم الأردن

  

بيبي : ضرورة مضاعفة الجهود الإنسانية لمساعدة اللاجئين السوريين في المخيمات والمناطق المستضيفة

الأنباط – يوسف المشاقبة

 

قال ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الاردن ستيفانو سيفيري اننا نقدر الدور الانساني الكبير الذي يقوم بها الاردن  لخدمة اللاجئين السوريين والجهود المبذولة لمواجهة تداعيات هذا العمل الانساني.

واضاف ان المجتمع الدولي مطالب بتقديم الدعم اللازم والتمويل لسد احتياجات الاردن من الخدمات التي يقدمها للاجئين السوريين وخاصة في ضوء الاعداد الكبيرة من السوريين المتواجدين على اراضيها.

واشار سيفيري الى ان ما يتحمله الاردن من اعباء الازمة السورية لا تستطيع اي دولة في العالم تحمله منذ بداياته ولغاية اللحظة رغم الاوضاع  الصعبة الا انه يواصل هذه المهمة نيابة عن العالم ولا بد من تكثيف الجهود من اجل التخفيف عن هذه المعاناة من خلال توجيه التمويل والدعم للأردن لغايات تمكينه من القيام بهذا الدور الانساني والخدمي في مساعدة اللاجئين السوريين .

وبين اهمية الوقوف الى جانب الاردن في مواجهة تداعيات اللجوء السوري  لوجود الالاف من اللاجئين السوريين على اراضيه وخصوصا في المناطق المستضيفة للاجئين والمخيمات الايوائية المنتشرة في بعض المناطق وهذا ما يدعونا الى العمل وبجهود كبيرة للقيام كتشاركية واحدة للقيام بهذه المهمة .

الناطق الرسمي باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الاردن علي بيبي اوضح من جانبه اننا نثمن الدور الاردني قيادة وحكومة وشعب على ما قدم للاجئين السوريين وهذا ليس بغريب عن المملكة المستمرة في عطائها اللامحدود في خدمة الانسانية واللاجئين ، منوها بالرغم من الظروف التي تواجه الاردن فان الوضع يحتاج الى المزيد من العمل والعطاء وتكثيف الجهود الدولية لدعم الاردن في هذا الجانب

واشار بيبي الى ان المفوضية السامية تحث جميع دول العالم والمنظمات الانسانية على ضرورة مضاعفة جهودها ودعمها للأردن لتتمكن من القيام بهذا الدور والواجب الانساني وهذا ما نسعى جاهدين للعمل على مواصلة مواجهة متطلبات الخدمة الانسانية .