مستثمرون : " الحسن الصناعية " أصبحت مكبا للنفايات ومبيع أطعمة فاسدة للعمال

بلدية الرمثا تتغاضى عنهم مقابل دينار يوميا... ووجودهم يقض مضجع المواطنين

 

الأنباط – عرين مشاعلة

 

ازداد حجم الشكاوى  التي وصلت " صحيفة الانباط" من قبل المسثمرين والمتضررين من الباعة المتجولين غير المرخصين امام بوابتي مدينة الحسن الصناعية الشمالية والجنوبية ، حيث يتم بيع اطعمة فاسدة للعمال الاجانب من الصين والهند والبنغال " العاملين في مدينة الحسن الصناعية ، مستغلين فترة المساء تخفيا من مؤسسة الغذاء والدواء ومديرية صحة البيئة ، وما يتضمنه البيع  من اسماك ودواجن نافقه وفق حديث المستثمرين ، ناهيك عن الكم الهائل من مخلفات الباعة المتجولين والذين اغلبهم من اصحاب السوابق وفق حديثهم ، اضافة الى ما يعانيه المستثمرون منذ اكثر من سنتين في التواصل مع الجهات ذات العلاقة لحل مشكلة اراضيهم التي تاثرت من مخلفات الباعة ولكن دون جدوى .

وارتفعت وتيرة الغضب عند المستثمرين بعد استيفياء بلدية الرمثا دينارا اردنيا فقط عن كل بائع متجول للخضار والفواكه في الرمثا ، وبالتالي فان الباعة امام مدينة الحسن الصناعية اصبح عملهم قانونيا وفق وصفهم ، معبرين عن استيائهم خاصة وان معاناتهم مستمرة منذ ما يقارب العامين استمرت في الطرق على ابواب المسؤولين لايجاد حل لمشكلتهم التي تؤرقهم ولكن دون فائدة وكانت اخر تلك الشكاوى موجهة الى متصرف الرمثا بتاريخ 27/12/2016

وتم تكرير الشكوى أكثر من 12 مرة وأرشيف المتصرفية يشهد دون فائدة واستلم متصرف لواء الرمثا سابقا  شكوى وتم توجيه كتاب للشرطة ولم يحركوا ساكنا، ونشرث  الانباط مؤخرا شكوى للمستثمرين موجهه الى متصرف لواء الرمثا فيما يأتي نصها:

نحن مستثمري المحال التجارية داخل وخارج مدينة الحسن الصناعية ، واصحاب اراض ملاصقة لمدينة الحسن الصناعية ، نضع بين أيديكم شكوانا بحق الباعة المتجولين الذين يتواجدون بشكل يومي ، وخصوصا مساء كل يوم خميس ، حيث يتم بيع الخضار ودجاج المزارع والأسماك الفاسدة وغيرها ، ويتم ترك مخلفاتهم من دجاج نافق وخضار فاسدة التي لا تباع على اراضينا وسبب ذلك مكرهة صحية ، يراها كل شخص يمر بجانب الطريق التي تربط مدينة اربد بمدينة المفرق ، كما سبب تواجدهم تدني مستوى المبيعات اليومية ونحن مستثمرون مرخصون من قبل بلدية الرمثا ومدينة الحسن الصناعية ، ويترتب علينا التزامات شهرية واجور عمال وتراخيص وضرائب .

سيدي ...

وصل الحال بهؤلاء الباعة بوضع بسطاتهم على بوابة المدينة بجانب دورية الامن ، كما قمنا بمراجعة متصرف لواء الرمثا الاسبق ومدير شرطة الرمثا ورئيس بلدية الرمثا وعقدت اجتماعات عدة لهذا الامر لكن دون فائدة .

سيدي ..

علما بان معظم هؤلاء الباعة اصحاب اسبقيات وسياراتهم غير مرخصة ، فيجدون في مدينة الحسن الصناعية المكان الانسب للبيع والخروج من مدينة اربد لانهم يعرفون ان شرطة اربد وبلدية اربد لهم بالمرصاد .

الانباط تواصلت مع مدير مدينة الحسن الصناعية معتز نمروقة والذي اكد ان وجود الباعة المتجولين امام بوابات مدينة الحسن وما يتركوه خلفهم من نفايات يتخلله دجاج نافق واطعمة فاسدة، منظر مقزز يشوه البيئة الحاضنة للاستثمار ، لا سيما انه يثير ازعاج المستثمرين والزوار على حد سواء ، خاصة ان مدينة الحسن الصناعية تمثل الحاضنة الامثل للاستثمارات الصناعية شمال المملكة.

لافتا نمروقه التصدي للباعة المتجولين ومنعهم اضافة الى تنظيف مخلفات البيع  ليس ضمن اختصاصهم ، وانما من اختصاص بلدية الرمثا كونه خارج اسوار المدينة ، مؤكدا على مخاطبة الجهات الرسمية المعنية منذ اكثر من سنة ولكن دون جدوى ، خاصة ان الحاكم الاداري عمل على جلبهم اكثر من مرة وتم اخذ تعهد عليهم ، ولكن الباعة المتجولين مستمرون في البيع امام بوابات المدينة ويتركون مخلفات البيع وراءهم .

مؤكدا نمروقة أنهم غير  ملزمين قانونيا بمواجهتهم او التصادم معهم ، ولكن حرصا على التخفيف من ذلك المنظر المقزز نضطر الى  تكليف عمال الوطن داخل مدينة الحسن لعمل حملات نظافة على تلك المنطقة ، ولكن للاسف المشكلة قائمة ومستمرة.

رئيس بلدية الرمثا ابراهيم الصقار حمل المسؤولية لمدير مدينة الحسن بالسماح للعمال الوافدين الشراء من الباعة ، وبالتالي يتم تشجيعهم على الاستمرار في بيع دجاج نافق واطعمة فاسدة حسب وصف الصقار، داعيا الصقار نمروقه الى ضرورة منع العمال الوافدين الشراء منهم حفاظا على صحتهم ، وما يترتب عليه مغادرتهم المكان لعدم وجود اقبال من قبل العمال الاجانب .

لافتا الصقار ان كوادر البلدية  وبالرغم من كثرة المسؤوليات عليها تعمل باستمرار على تنظيف المكان ونقل المخلفات الى مكب النفايات ، اضافة إلى قيامها بحملات بالتنسيق مع الشرطة البيئية ولكن باءت بالفشل لمعرفة الباعة المسبق ان كوادر البلدية في طريقها اليهم وبالتالي يختفى الباعة المتجولون عن الانظار  .