سارق كيم كادراشيان: أذبنا كل مجوهراتها باستثناء محبسها

 

ذكرت صحيفة "لو موند" الفرنسية نقلاً عن مصادر أمنية أن أحد المتهمين ويدعى "عمر الكبير" (60 عاما) أكد للشرطة أن عصابته أذابت جميع المجوهرات باستثناء الخاتم الماسي الذي يبلغ ثمنه نحو 5 مليون دولار.
 
وقال المتهم عمر اية كداشي إن عصابته بقيت في باريس لفترة قصيرة بعد السرقة قبل أن تغادرها إلى بلجيكا، وتحديداً بلدة آنتورب التي تشتهر بتجارة الألماس وذلك بهدف بيع البضاعة المسروقة، التي قدر ثمنها مجموعة بـ 9 ملايين يورو.
 
وأخبر الشرطة أنهم قرروا إذابتها كي لا يتعرف أحد عليها، مشيرا إلى أن وزنها وصل إلى 800 غرام من الذهب. ولم تكشف العصابة عن المبلغ الذي تقاضته لقاء بيع الذهب وأحجار الماس التي تم تعديل شكلها أيضا.
 
وقال عمر إن "شخصا ما" يستحوذ الآن على خاتم زواج كادراشيان من زوجها كانيي ويست، موضحا أنه لم يتمكن من بيعه بسبب شهرته العالمية. وكانت عصابة محترفة دخلت الفندق الذي كانت تنزل فيه نجمة البرامج الواقعية في شهر أكتوبر الماضي، وهددتها بالقتل قبل أن يسرقوا مجوهراتها ويفروا هاربين.
 
وأكد كداشي أنه عامل كارداشيان برقة واحترام وبأن أحد مرافقيه ربطها على السرير ثم وضعها في حمام غرفة الفندق مكمما فمها. وقال إنه كان يرى المجوهرات على الإنترنت طوال الوقت، وبأنها كانت تنقل كل شيء مباشرة على حساباتها الاجتماعية، ما سهل عليه تحديد مكانها وتنفيذ عملية السرقة.
 
واتهمت السلطات 10 أشخاص حتى الآن بالتخطيط والتنفيذ، 5 منهم أدوا دورا مباشرا بالعملية التي صدمت عالم الفن والموضة في أحد أهم الفعاليات الباريسية، أسبوع الموضة