تعرّف على السر في نكهة الطماطم

 استطاع فريق دولي من الباحثين اكتشاف الجينات المسؤولة عن نكهة الطماطم اللذيذة.
 
وقالوا ان سبب تراجع نكهة الطماطم خلال الوقت الحالي مقارنة بخمسين عاماً إلى الوراء، إلى ازدياد حجم حبة الطماطم، ما يؤثر سلباً على نسبة السكر وكثافة النكهة فيها.
 
وأعرب الباحثون عن ثقتهم التامة بقدرتهم على إعادة نكهة الطماطم لمجدها القديم، وقد نشر الفريق نتائج البحث بهدف تشجيع الناس، على الإكثار من تناولها نظراً لما تحتويه من عناصر غذائية ضرورية للصحة.
 
وقبل 50 عاماً، كانت الطماطم تتمتع بمذاق ونكهة مميزة واضحة، وذلك بسبب احتوائها على كمية سكر أكبر آنذاك من الكمية الموجودة في الطماطم حالياً.