التقاط صورة مع بوراك يكلف 2500 درهم.. عرض بمليوني دولار لحفل زفاف ممثل تركي في دبي

 

لم يمر قدوم نجم الدراما التركية بوراك أوزدجيفيت إلى دبي بصمت، حيث واكب قدومه تغطية صحفية كبيرة وعاصفة من ردود الأفعال.

وقد كان حضور الفنان التركي الأربعاء الماضي بمناسبة افتتاح معرض "حريم السلطان" بسيتي ورلد في دبي، حيث نُصب تمثال يجسد شخصية "بالي بيك" التي قام بوراك بلعب دورها خلال المسلسل.

برنامج زيارة النجم التركي لدبي كان حافلاً، حيث تضمن الحفل عدة فقرات، منها حفل عشاء جمعه بمعجبيه، وفقرة التقاط الصور، ثم بعدها مباشرة جلسة تفاعلية مع الجمهور، حيث استقبل خلالها مجموعة من أسئلة الحضور وأجاب عنها.

خلال حفل العشاء حاول بوراك أوزدجيفيت أن يكون أكثر قرباً من معجبيه، حيث تنقَّل بين أكثر من مائدة، فاتحاً باب الحوار معهم بمساعدة مترجمة لم تفارقه طوال مدة الحفل، كما تلقَّى الممثل هدايا مباشرة من معجبيه الذين فاجأوه باستخدام بعض الكلمات التركية في حوارهم معه.

وفي حواراته مع معجبيه قال بوراك إن دور كمال في مسلسل "حب أعمى" هو الأقرب إلى قلبه، كونه يفهم النساء ويحترمهم بصورة كبيرة وهذا هو المهم بالنسبة إليه.

وبحسب تغطية موقع "فلاي بابارازي" المهتم بشؤون المشاهير والنجوم فقد دفع كل من حضر حفل العشاء 5000 درهم إماراتي، فيما كانت كلفة التقاط الصور 2500 درهم إماراتي للفرد الواحد.

 

تفاعل كبير من المعجبات

 

وانتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي فيديوهات تصور لحظة لقاء الممثل مع الجماهير التي حضرت الحفل، وقد شكلت معجباته النصيب الأكبر من الحضور، واللاتي تفاعلن بالصراخ والهتاف من أجل التقاط صورة معه.

والمثير في الأمر أيضاً أن جل المعجبات كنَّ يصرخن باسم كمال، وهو اسم شخصية لعب الممثل دورَها خلال مسلسل "حب أعمى".

 عرض إماراتي

 

ومن المتوقع أن يقيم الفنان التركي حفلَ زفافه مع حبيبته فهرية إفجان هذا الصيف، وقد تقدَّم رجل أعمال إماراتي يملك أحد الفنادق بدبي، بعرضٍ لبوراك قيمته مليونا دولار، ليوافق على تنظيم حفل زفافه في دبي.

وحسب ما نشرته صحف تركية، فإن الغرض من العرض هو الترويج للفندق، وقد أبدى الممثل موافقته المبدئية.