محكمة التمييز تصادق على إعدام خمسة من أفراد خلية إربد الإرهابية

الأنباط – إربد

صادقت محكمة التمييز، أعلى هيئة قضائية في المملكة، على قرار محكمة أمن الدولة القاضي بالإعدام شنقاً على خمسة من أفراد خلية إربد الإرهابية.

وصادقت المحكمة في جلسة لها برئاسة رئيس محكمة التمييز القاضي هشام التل وعضوية القاضي محمد إبراهيم، والقاضي ياسين العبداللات، والقاضي الدكتور محمد الطراونة، والقاضي باسم المبيضين،بالحكم على باقي المتهمين بأحكام تتراوح ما بين ثلاثة اعوام إلى خمسة عشر عاماً.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة أسدلت  الستار عن هذه القضية التي أثارت الرأي العام كونها تضمنت قيام المجرمين بأعمال إرهابية أفضت إلى استشهاد الرائد راشد الزيود خلافاً لأحكام المواد 7/ب/1/3 و 7/و من قانون منع الإرهاب رقم 55 لسنة 2006 وتعديلاته، وقيامهم بتصنيع مواد مفرقعة وحيازتها من أجل القيام بأعمال إرهابية ضد الأشخاص والممتلكات العامة، والترويج لأفكار إرهابية دخيله على قيم ومعتقدات مجتمعنا، وتجنيد أشخاص للالتحاق بتنظيمات إرهابية..

وكانت محكمة أمن الدولة قد قضت في 28 كانون الأول 2016 بالإعدام شنقاً حتى الموت على خمسة من أعضاء خلية إربد الإرهابية.

وقررت المحكمة، حينها، وضع ثلاثة من أعضاء الخلية بالأشغال الشاقة لمدة 15 سنة، و7 اخرين بالأشغال الشاقة لمدة 10 سنوات، وواحد مدة سبع سنوات بالاشغال الشاقة، وعلى الاربعة الباقين بالأشغال الشاقة لمدة 3 سنوات.

وقررت تجريمهم بالتهم المنسوبة إليهم، والتي تخالف أحكام مواد من قانون منع الارهاب منها القيام بأعمال ارهابية أفضت إلى موت انسان بالاشتراك، والتدخل بالقيام بأعمال ارهابية باستخدام أسلحة أفضت إلى موت إنسان بالاشتراك، وتصنيع المواد المفرقعة بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، وحيازة أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام بأعمال إرهابية بالاشتراك، والمؤامرة بقصد القيام بأعمال إرهابية، والترويج لأفكار جماعة إرهابية.