عبيدات ويون يؤكدان : المبادرة هي الاولى من نوعها على مستوى المملكة لدعم المناطق المستضيفة للاجئين السوريين

الزعبي يطلق مشروع " حان الوقت لأكون طفلا" في المفرق

  

الأنباط – يوسف المشاقبة

اطلق محافظ المفرق الدكتور احمد الزعبي المشروع الاول  حول " حان الوقت لأكون طفلا " الذي تنفذه جمعية الاصايل  للفن التشكيلي وبدعم من منظمة طفل الحرب البريطانية والتي ستخدم اللاجئين السوريين في المناطق المستضيفة في مدينة المفرق.

رئيس الجمعية منتصر عبيدات اشاد من جانبه بدعم المحافظ والاجهزة المعنية التي قامت بدعم هذه المبادرة والتي تعتبر الاولى من نوعها  الموجهة للأطفال السوريين والاردنيين معا من خلال تنفيذ برامج ريادية هادفة  نحو التدريب والتعليم والتي من شانها ان تسهم في تخفيف الكثير من المعاناة على اهالي المفرق في ضوء زيادة اعداد السكان داخل المدينة.

واضاف عبيدات ان تشاركية العمل ما بين الجمعية والمنظمات الدولية والانسانية وخصوصا ان هذا النشاط الخاص والذي يعد انطلاقة نوعية في دعم برامج وانشطة الجمعية والتي ستحقق النفع على الفئات المستهدفة وخصوصا في ضوء اللجوء السوري للمدينة والذي يواجه المواطنين الكثير من المعاناة بسبب الزيادة الكبيرة على الخدمات ، منوها اهمية الاستمرار في تقديم الدعم لمثل هذه البرامج الهادفة .

مدير ثقافة المفرق فيصل السرحان اشار الى اهمية تنفيذ مثل هذه المشاريع والشراكة ما بين الجمعيات والمؤسسات الداعمة والتي تعزز الرؤية الواضحة نحو تنمية العمل الثقافي والتعليمي في مختلف المجالات التي تحتاجها المناطق المستضيفة للاجئين السوريين والتي كانت الجمعية المبادرة لهذا المشروع النوعي لتعم الفائدة على الجميع ، موضحا ان المديرية مستمرة في التنسيق مع الجميع لإنجاح المشاريع الريادية في مثل هذه المجالات .

مديرة المشروع بريسلا يون استعرضت من جانبها اهداف المشروع والجهود المبذولة في هذا المجال والذي جاء تنفيذه بالتعاون مع الجمعية لما تتحمله المفرق من اعباء اللجوء السوري والذي طال العديد من قطاع الخدمات من البنية التحتية والتعليم وغيرها من المجالات التي اثرت كثيرا على الخدمات المقدمة للمواطنين.

واشارت يون الى ان المشروع الاول من نعوه واختيار المفرق للمبادرة لخدمة الاطفال الاردنيين والسوريين من خلال القيام بتنفيذ برامج خاصة بحماية الاطفال والتعليم المبكر للأطفال من بداية سن 3 اعوام وتوفير لهم البيئة الامنة ، اضافة الى توفير فرص التدريب والتأهيل للشباب في المناطق المستضيفة للاجئين السوريين .

وفي ختام اللقاء الذي اداره الزميل محمد الفاعوري دار حوار ونقاش موسع ما بين المشاركين في الجلسة الحوارية حول برامج وانشطة المشروع والخدمات التي سيقدمها للفئات المستفيدة من اللاجئين السوريين واهالي المناطق المستضيفة ,

وحضر اللقاء مدير شرطة المفرق العقيد امجد الشمايلة ورئيس الجمعية الفخري النائب السابق الدكتور نايف الخزاعلة ومدير زراعة المفرق المهندس عوني الشديفات ومدير الشؤون الفنية والتعلمية في تربية المفرق الدكتور سمارة العظامات ومدير قسم الصيانة والاشتراكات في مياه المفرق باسل بصبوص وعدد من المسؤولين والمهتمين .