هيئة شباب كلنا الأردن فرع إربد تعاين الواقع التنموي لبلديتها

الأنباط – عرين مشاعلة

أكد المهندس حسين بني هاني رئيس بلدية اربد الكبرى أن البلدية تعمل ضمن أقصى طاقاتها بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، وأشارالى أن البيئة هي الشغل الشاغل لبلدية اربد حيث تعمل مختلف كوادر البلدية وعلى مدار الساعة للاهتمام بنظافة المدينة وضمن إمكانيات محدودة في الوقت الذي تعانيه البلدية من نقص في الآليات والعمال والذي يتزامن مع زيادة كبيرة في عدد السكان.

وتحدث بني هاني خلال جلسة نقاشية نظمها فرق عمل هيئة شباب كلنا الأردن فرع إربد حول الواقع التنموي في محافظة إربد عن تاريخ مدينة إربد منذ عام 1881 وحتى الآن وعن الإنجازات التي تحققت في عهده منذ استلامه العمل كرئيس للبلدية منذ عام 2013 وحتى الآن.

وبين بني هاني أن البلدية وخلال هذا العام قامت بطرح عطاءات إسفلتية لتعبيد وتزفيت العديد من شوارع المحافظة، وتم توزيعها على كافة المناطق بعدالة ومساواة وبحسب الأولويات ولكنها لم تف بكل الاحتياجات كون معظم الشوارع بحاجة الى تعبيد ولا يمكن اكمال جميع شوارع المدينة بعام واحد، حيث ان هناك خلطة لتعبيد الشوارع تكون على مراحل وضمن برنامج محدد إضافة للعمل على فتح شوارع جديدة وشراء حدات إنارة وعطاء لشراء آليات جديدة للبلدية.

وتطرق بني هاني الى عملية تقسيط المعاملات على المواطنين وتحصيل الأموال بشكل منتظم والتي تأتي من باب تشجيعهم على دفع مستحقاتهم المتراكمة مبينا أن المجلس البلدي اتبع سياسة التسهيل على المواطنين وتشجعيهم على الترخيص من خلال التقسيط حيث لاقت هذه السياسة نجاحا كبيرا، وادى ذلك الى تحصيل الأموال المتراكمة على المواطنين بكل سهولة ويسر، مؤكداً ان عملية التقسيط متاحة لكافة المواطنين بوجود ضمانات تكفل حق البلدية.

كما تحدث بني هاني عن مشروع إعادة تأهيل المرافق التابعة للبلدية والعمل على تحديثها باستمرار، لافتا الى قوة الموارد البشرية وعملها الدؤوب في البلدية والعمل باستمرار على تقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

وبين أن هناك خططا ومشاريع مستقبلية ستعمل البلدية على إنجازها في الأعوام القادمة وأهمها المزرعة الشمسية والتي ستعمل على توفير الطاقة الشمسية ، وسوق الخضار المركزي الذي سيتم إنشاؤه في بلدة النعيمية والذي سيغذي كافة مناطق المملكة بالخضار والفواكه إضافة الى استحداث مسلخ جديد في إربد للحوم والدواجن والعمل على تزفيت وتعبيد باقي شوارع المحافظة

منسق هيئة شباب كلنا الاردن فرع إربد سامر مراشدة أشار خلال الجلسة الى أن الهيئة خصصت خمسة محاور أساسية وعملت على تحقيقها والتي تتعلق في الحوار والتوعية والتثقيف والتدريب وبناء القدرات لشباب المحافظة، وذلك ضمن شراكتها مع القطاع العام والخاص ومؤسسات تنمية المجتمع المحلي والجهات المعنية ذات الاختصاص، وتقدم الهيئة الجهد لتمكين الشباب وبناء قدراتهم لتأهيلهم لسوق العمل.

وأكد أن عقد مثل هذه الجلسات يأتي ضمن سعي الهيئة في التواصل بين المسؤولين مع الشباب وتعزيز مشاركتهم في الحياة السياسية والعامة، وإكسابهم مجموعة من المهارات الحياتية الأساسية اللازمة للتعامل مع المواقف الحياتية والعملية حول مختلف القضايا المحلية والإقليمية التي تواجه المنطقة وذلك من خلال مشاركتهم في الجلسات النقاشية وورش العمل المختلفة.

واستعرض عضو الهيئة محمد لطفي العزام إنجازات الهيئة خلال هذا العام والتي تتمثل بعقد دورات اللغة الإنجليزية، ودورات متخصصة في قطاع التكنولوجيا والمعلومات، ودورات الريادة وإدارة المشاريع إضافة الى دورات متخصصة في الحرف اليدوية المختلفة للشابات وسيدات المجتمع المحلي.

كما استعرض عضو الهيئة محمد بني ياسين انجازات هيئة شباب كلنا الاردن فرع إربد للعام 2016 ، اكد فيها ان الهيئة تسعى الى تقديم الدعم لكل الشباب من خلال تأهيلهم للدخول في سوق العمل ، وذلك من خلال عقد الدورات والجلسات الحوارية التي تركز على أهمية مشاركة الشباب في رسم الخارطة العامة للمحافظة ، إضافة الى عقد محاضرات توعوية حول التصدي للإرهاب والتطرف وضرورة مجابهة هذه الأفكار بكل الطرق والوسائل المتاحة.

وفي نهاية الجلسة التي حضرها حشد كبير من أعضاء ومتطوعي وشباب محافظة إربد دار حوار موسع بين شباب كلنا الاردن ورئيس البلدية حول جملة من قضايا الشباب الهامة، كما قام منسق الهيئة سامر مراشدة بتكريم بني هاني تقديرا لجهوده ودعمه لأنشطة الهيئة المختلفة.