بلدية المفرق الكبرى تنفذ مشروع العمل مقابل الأجر لتحسين مستوى النظافة

 الأنباط-المفرق

 تعكف بلدية المفرق الكبرى بالتعاون مع المنظمة الألمانية للتعاون الدولي على تعيين 120 عامل وطن من خلال مشروع " العمل مقابل الأجر" بهدف تحسين الواقع البيئي والنظافة في مدينة المفرق وفقا لرئيس البلدية أحمد غصاب الحوامدة.

وبين الحوامدة ان المشروع والمدعوم من الاتحاد الأوروبي وتديره المنظمة الألمانية للتعاون الدولي يشمل تعيين عمال وطن في بلدية المفرق مقابل أجرة يومية للعامل تصل إلى 10 دنانير، لافتا إلى ان البلدية باتت تواجه طرح كميات كبيرة من النفايات وبشكل مضاعف بعد الزيادة السكانية التي طالت المدينة إثر تدفق موجات اللجوء السوري، مبينا ان المشروع سيساهم في الارتقاء بمستوى النظافة في كافة ارجاء ومناطق البلدية.

واشار الى ان البلدية تمتلك عددا كبيرا من الآليات الا انها تعاني من نقص في عمال الوطن لافتا الى وجود 65 آلية ضمن أسطول البلدية من بينها 16 ضاغطة نفايات تعمل بشكل متكامل في جميع مناطق وأحياء البلدية، متوقعا أن يساهم مشروع (العمل مقابل الأجر) الجديد في تحسين النظافة في مدينة المفرق جراء زيادة عمال الوطن وبنسبة تتواكب مع الزيادة السكانية في المدينة.

وأوضح الحوامدة انه تم الطلب من الجهات القائمة على مشروع الطوارئ والتكيف الاجتماعي للبلديات المتضررة من اللجوء السوري خلال زيارتهم للبلدية بضرورة الاستمرار في دعم البلديات.

ودعا في ذات الوقت السكان والتجار في الوسط التجاري إلى التعاون مع البلدية في مجال النظافة وطرح النفايات في حاويات النظافة وعدم إلقائها بجانب الحاويات أو جوانب الطرقات والساحات العامة.

يشار إلى أن موازنة البلدية للعام الحالي تبلغ قرابة 9 ملايين دينار بدون عجز.