تعرفوا على الفنانة وداد الناصر...

عمر حديدي

وداد الناصر هي فنانة أردنية متعددت المواهب هي فنانة تشكيلية ،ممثلة ،مصمت اكسسوارات ،ومصورة .

انطلقت الناصر في عام 2008 بعد أتخاذها قرار بالبعد عن مهنة المحاماة واتجهها إلى حلم الطفولة وشغف الحياة وهو الفن الذي تقدمه وبسبب المواهبة الكبيرة التي تمتلكها أستطاعت في غضون فترة قصيرة أن تشارك في أهم معارض ومهرجانات العالم في مختلف البقاع.

بداية الفنانة الاردنية كانت بتصوير الفوتوغرافي حيث اتبعت نهج التصوير المفهيمي الذي يتم من خلاله التركيز على الزوايا المهملة كصداء وغيرها من الامور المهملة ،وبعدها أنتقلت إلى الفن التشكيلي لتكون الانطلقة الحقيقية للموهبة التي تمتلكها وعبرت من خلال هذا الفن عن الكثير من المواضيع من صلب المجتمعات العربية كالاغتراب ونساء في المنفى التي كانت نتيجة بحث ومقابلات مع العديد من النساء من كافة طبقات المجتمع.

ومن خلال الفن التشكيلي دخلت الى الفن المعاصر الذي عبرت من خلاله باستخدام وسائل التكنلولوجيا الحديثة التي من صعب استخدامها بين المواهب الاردنية والعربية ونتيجت هذا الجهد الكبير تم اختيار اعمال الناصر في العديد من المعارض والمهرجانات والمتاحف العربية والعالمية ،لكن كانت المشاركة العالمية اوسع واكثر اهمية لفهمه طبيعة الفن الذي تقدمه.

فقد شاركت في الصين وهولندا وايطاليا وبريطانيا واستراليا حيث تم اقتناء الاعمال ووضعها في تلك المهرجانات والمتاحف والمعارض لتصبح نصب تذكاري في ذاكرة الناصر وتلك الدول.

لم تقف حد موهبة الفنانة الاردنية الى هنا فقد أكملت نجاحاتها بدخولها الى عالم التمثيل لتقوم بالبداية باداء ادوار بسطة لكن سطعت موهبتها التمثيلية  خصوصاً بعد مشاركتها في فيلم (Degrade) الذي شكل علامة فارقة بمسيرتها خصوصاً بعد مشاركت الفيلم بأهم مهرجانات السينما العالمية خصوصاً مهرجان (كان) وحصل الفيلم على سبع جوائز عالمية هذا عاد عن تغطية اعلام العالمي والعربي للفيلم والذي حصد على اعجابهم ،كما حصل دور الناصر في الفيلم على جائزة أفضل ممثلة في مهرجان (عنابا) السينمائي في الجزائر لتكون هذه الجائزة اثبات امام الكثيرين على الموهبة التي تمتلكها الفنانة الاردنية ،من ناحية اخرى مازال الفيلم يعرض حول العالم بالعديد من دور السينما ويحصد نسبة مشاهدة عالية من قبل الجمهور المتعطش لمعرفة قصة الفيلم التي تدور حول 12 امراة يحتجزوا في غزة وتتوالى الاحداث.

ومن المواهب الجانبية التي تمتلكها الناصر قدرتها الكبيرة على تصميم الاكسسورات من خلال اعادة تدوير المواد المهملة واستخدامها في صناعة الاكسسورات حيث تصمم اكسسورات تستخدمها المراة في حياتها اليومية والمناسبات المهمة.

الا ان الناصر تعاني ما يعانية الكثير من المواهب الاردنية المهمة وهي الاهمال الاعلامي والاهمال من قبل الجهات الداعمة للمواهب ورغم ذلك تمثل الناصر الاردن بخارجها وتشارك باسم الاردن التي لا تقدم لها اي دعم مادي او معنوي  الا انها مازالت منطلقة بقوة كاسرة القيود التي يفرضها الاعلام الاردني على الموهبة الاردنية وهي الاهمال والاهتمام بالشخصيات التي بالفعل لا تمتلك موهبة او الموهبة القادمة من الخارج او المدعومة من قبل جهات معينة .

كما ان الناصر تعاني من تهميش قعات عرض اعمال الفن التشكيلي التي فقط تسلط الضوء على الفنانين العرب واجانب من خارج الاردن  وعند شؤال وداد عن السبب قالت ان الذي يحصل هي محاولات أقصاء للفن المحلي لكن بنفس الوقت تعتبر ان وسائل التواصل الحديثة فتحت الطريق لعرض كل ما تمتلك من مواهب كما ان المعارض العالمية انصفتها وقدمت الدعم الذي تستحقه.