عبد القادر : سيتم رفع مطالب المصابين إلى وزير الصحة ودعم الجمعية ضرورة ملحة لتوفير مادة الطحين للمرضى

مبادرة غذائي… علاجي لمرضى حساسية القمح في المفرق

 الشديفات يدعو لدعم الجمعيات المتخصصة وتنفيذ برامج ومشاريع إنتاجية لهذه الفئة

الأنباط – يوسف المشاقبة

بدعم من وزيرة التنمية الاجتماعية السابقة خولة العرموطي وبرعاية رئيس غرفة تجارة المفرق عبدالله نويفع شديفات اقيمت أمس مبادرة "غذائي… علاجي لصالح مرضى حساسية القمح في المفرق بتنظيم من جمعية اصدقاء مرضى حساسية القمح .

رئيسة الجمعية سهير عبدالقادر اشارت الى ان شعار الجمعية صحة المواطن وتواجدنا اليوم في المفرق الوصول الى هؤلاء المرضى ومساعدتهم والاستماع الى ابرز همومهم ومطالبهم على اعتبار ان الجمعية هي الوحيدة في الاردن التي تعنى بمرضى حساسية القمح .

واضافت عبدالقادر ان الجمعية اخذت على عاتقها الدفاع عن حقوق المرضى ونشر التوعية الفكرية والعلاجية بهذا المرض وايصال معاناتهم الى المسؤولين وتامين احتياجاتهم من مادة القمح الخالي من الجلوتين الذي يعتبر الغذاء العلاجي من خلال التبرعات التي تصل للجمعية للمرضى مؤكدة ان هناك مبادرة ستنطلق في القريب تتمثل بمطبخ متنقل "كرفان"بين المحافظات بتدريب السيدات المصابات والامهات على انتاج الخبز والمنتجات الخاصة بمرضى حساسية القمح بعد التوصل الى خلطة طحين خاص لتامين المرضى لإنتاج الغذاء.

وعرضت عبد القادر اهداف الجمعية والمتمثلة بمساعدة مرضى حساسية القمح وتمكينهم نفسيا من التأقلم والتعايش مع المرضى والسعي لتوفير وتامين البدائل للمصابين وخصوصا الفقراء غير القادرين منهم وتأسيس قاعدة بيانات بأسماء المرضى في كافة انحاء المملكة وتأسيس قاعدة بيانات بأسماء المرضى ، اضافة الى انشاء مشاريع انتاجية وصحية لتامين الغذاء الملائم للمرضى ونشر الوعي المجتمعي عن مرضى حساسية القمح .

رئيس غرفة تجارة المفرق عبدالله نويفع شديفات اشار الى اهمية الانتباه لهذه الفئة التي تعاني من هذا المرض وتامين متطلباتهم من خلال تعاون القطاع الخاص مؤكدا استعداد الغرفة لتقديم كل العون والدعم لتامين متطلبات المرضى من ابناء المفرق .

واكد الشديفات اهمية دعم مثل هذه الجمعيات المتخصصة والتي تعنى بشؤون المواطنين من المصابين بهذا المرض وذلك من خلال تنفيذ مشاريع وبرامج من شانها ان تسهم في التخفيف من المعاناة التي تواجههم ومراعاة ظروفهم الانسانية والعمل على متابعة كافة المطالب التي يحتاجون لها

واعرب العديد من المرضى واهالي المصابين عن تقديرهم لهذه المبادرة من خلال الجمعية التي لفتت الانتباه لهم ولمعاناتهم .مطالبين الجهات الرسمية الاهتمام بالمرضى وتوفير الفحوصات الطبية والتوعوية في المناطق البعيدة وتامين مادة الخبز المخصص لهم.

وتهدف المبادرة الى الوصول الى المرضى الذين يعانون من هذا المرض في المناطق البعيدة ونشر التوعية.