البراري : المفرق لها خصوصية ونعول على تفاعل ابناء المحافظة بأنشطة وبرامج المدينة المتعددة

 

 

خصصنا 700 الف دينار لدعم مشاريع " المفرق عاصمة الثقافة الاردنية " 

الأنباط - يوسف المشاقبة

أكد امين عام وزارة الثقافة هزاع البراري اننا معنيون في الوزارة بتقديم الدعم اللازم لإنجاح فعاليات مدينة المفرق الثقافية و نعول على هذه المدينة كثيرا في هذا الموضوع لان المفرق لها خصوصية خاصة كونها تمتد على رقعة كبيرة من مساحة الوطن وفيها تنوع ثقافي كبير نعول عليه وهذا اعطاءها قدرة على تقديم فعل ثقافي مميز .

واضاف في تصريحات صحفية للجنة الاعلامية المكلفة بتغطية فعاليات المدينة الثقافية في المفرق خلال رعايته برنامج ملتقى القوس والسبيب " الربابة " والذي نظمه منتدى الحسين الثقافي في الخالدية بديوان العنزة بمنطقة المبروكة  صمن انشطة المفرق المدينة الثقافية الاردنية ان حجم المشاركات كانت اكثر من اي مدينة اخرى حيث وصلت عدد المشاريع التقدمة 1300 مشروع  ، منوها ان ذلك يفوق الموازنة المقترحة.

وأكد البراري ان الاقبال على التفاعل مع المدينة الثقافية يعطي اشارة واضحة نحو رغبة اهالي محافظة المفرق الانخراط   بالثقافة والفعل الثقافي  ، حيث قدمت  مشاريع تستحق الدعم والرعاية وهذا دلالة ان المواطن الاردني اينما كان هو تواق للفعل الثقافي  مبينا باننا نامل من خلال اللجان المختصة في كل حقول الادب والفنون المختلفة ان تغطي الغالبية العظمى من المشاريع.

وبين البراري ان وزارة الثقافة تقدم كوادرها ودعم مادي يصل الى 700 الف دينار خلال هذا العام ضمن الامكانيات المتاحة ونعول على هذا الدعم ان يحقق فعل ثقافي حقيقي بالشراكة مع اهل المنطقة والهيئات الثقافية والبلديات والادارة المحلية وهذا من شانه ان يرفد الساحة الاردنية والعربية بالمنتج الثقافي المميز .

واوضح البراري بانه  ونحن في هذه الفعالية التي تحتفي بالتراث خاصة الالة الربابة التي تشكل في وجدان الاردني مكانة خاصة ولها علاقة بهوية التراث الاردني وهي تدشن فعاليات المفرق مدينة الثقافة الاردنية كونها اول فعالية على ارض الواقع ننفذها قبل حفل الافتتاح الرسمي .

وفيما يتعلق بنوعية المشاريع  المقدمة اشار البراري اشار الى ان  هناك  مشاريع متعددة في التراث والادب والمسرح والورشة في الخدمة العامة للمجتمعات ومشاريع لتوعية بالمخدرات والارهاب والتطرف ومشاريع تخص الطفل والمرأة  ومشاريع في الصناعات الثقافية وجميعها تشكل منظومة ثقافية متكاملة لا تقف عند حد معين وتخاطب جميع شرائح المجتمع .

وخلال فعاليات البرنامج  الملتقى والتي شملت على كلمات لرئيس منتدى الحسين الثقافي المحامي محمد العنزي اوضح فيها الدور الكبير الملقى على عاتق ابناء محافظة المفرق انجاح مدينة المفرق الثقافية وخصوصا ان فعالية اليوم جاءت تأكيدا على اشراك ابناء المناطق البعيدة بهذه التظاهرة الثقافية والتي حققت نتائج مثمرة بحجم المشاركة من ابناء المنطقة والذين تفاعلوا معها .

واشار المحامي العنزي الى الجهود الكبيرة التي تقوم بها وزارة الثقافة من اجل تحقيق الاهداف المرجوة من المدينة الثقافية والتي نامل ان تستمر الانشطة والفعاليات المنوعة والتي من شانها ان تسهم في تفعيل وتحريك العمل الثقافي والتراثي في محافظة المفرق .

وتضمن الملتقى على تقديم فقرات عزف على الرباة بمشاركة زعل الطعامسة وتركي العون ومحمد كريم الخزاعلة ومشاركة فرقة المهابيش للتراث .

وقام البراري في ختام الحفل  الذي حضره مدير ثقافة المفرق فيصل السرحان ورئيس قسم الانشطة في المديرية عاقل الخوالدة وعدد من اهالي المنطقة بتوزيع الدروع التكريمية على المشاركين وداعمي الفعالية .