المجالي يرعى احتفالية" آل البيت" بيوم الكرامة

عرفة : سنبقى جيلاً أردنياً مخلصاً على التمسُّكِ بِقِيَمِ انتصارِنا في الكرامةِ

 العطين : نفخر بما حققه الاردن من بطولات وانجازات بقيادة الملك

 

المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة

 

 رعى رئيس الوزراء الاسبق عبد السلام المجالي الاحتفال الكبير الذي نظمته جامعة آل البيت بمناسبة معركة الكرامة وشمل الحفل على كلمة القاها رئيس جامعة آل البيت الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة كلمة قال فيها " اننا لنحتفِلَ باستمرارِ التمسُّكِ بإنجازِ الكرامةِ في معركةِ النصرِ والفخار والبطولة والفداء.. معركةُ الكرامةِ الخالدةِ برعايةِ قامةٍ وطنيّةٍ محفوفة بالعطاء في السياسة والتربية والتعليم والإدارةِ والبناءِ"

وبين الدكتورعرفة إنَّ انتصارَنا في معركةِ الكرامةِ الخالدةِ انتصارٌ استثنائيٌّ خالدٌ؛ إذْ كانَ بوابةَ العُبورِ بكرامةٍ وبثقةٍ نحوَ بناءِ الأردنِّ الحديثِ القويِّ المنيعِ الذي يصونُ سيادتَهُ على كلِّ ذرَّةِ ترابٍ من هذا الوطنِ الغالي مَهْما كانتِ التضحياتُ، ومهما بلغَتِ التحدياتُ؛ لهذا كانَ انتصارُنا في المعركةِ نقطةَ تحوُّلٍ وانتصارٍ للكرامةِ العربيّةِ كلِّها باسمِ الجيش ِ العربيِّ الأردُنيِّ على غطرسةِ المُعتدينَ الذينَ تيقّنوا أنَّ الأردنَّ بجيشهِ المصطفويِّ وبشعبهِ منْ شتّى المنابتِ والأصول ِصَفٌّ واحدٌ خلفَ قيادتهِ الهاشميّةِ المُظفّرةِ.

عميد شؤون الطلبة الدكتور عمر العطين" قال بدوره" اننا  تحتفلُ الأسرةُ الأردنيةُ الواحدةُ وأحرارُ الأمة في الحادي والعشرين من آذار بذكرى معركةِ الكرامةِ الخالدةِ، كرامةُ العزّ والفخر التي سطر خلالها نشامى الجيش العربي أروع البطولات وأجمل الانتصارات على ثرى الأردن الطهور وهذه معركةُ الكرامةِ ... هي بوابةُ المعاركِ ومؤشرُ الانتصاراتِ والروحِ والمعنويات العاليةِ التي صنعتِ النصرَ. واستطاعت قواتُنا وجيشنا العربيُ المقدامُ في مرحلةَ إعادة البناء، أن تجابه قوىِ العدو وتنتزع منها زمام المبادرة.

والقى الفريق الركن المتقاعد فاضل علي فهيد كلمة بين فيها أن معركة الكرامة هي معركة عز وفخر للوطن وللأمة اجمع حيث جاءت نتائجها مشرفة على الصعيد العسكري والمعنوي للجيش العربي ولشعوب المنطقة بعد نكبة حزيران،  وكسرت مقولة الجيش الذي لا يقهر. مبينا أن معركة الكرامة جاءت لتضيف سلسلة من الإنجازات الرائعة للجيش العربي الأردني الذي قدم الغالي في كل مواقع فلسطين وضحى بدمائه الزكية الطاهرة ليكون النصر بمعركة الكرامة.

   وعلى هامش الحفل افتتح  المجالي معرضا بمشاركة مديرية التوجيه المعنوي للقوات المسلحة الأردنية, اشتمل المعرض على صور معركة الكرامة وصور البطولة والتضحيات التي قام بها جنودنا البواسل بقيادة الملك الراحل الحسين بن طلال رحمه الله الذي كان بين جنوده يمدهم بالعزيمة والقوة في معركة الشرف والكرامة, والتي أعادت للجندي العربي معنوياته وسطر بها البواسل أعظم وأروع التضحيات. بالإضافة إلى صور شهداء الجيش العربي وصور القوات المسلحة وصور لآليات العدو المدمرة.

وبين الدكتور المجالي خلال تجواله في المعرض بان يوم الكرامة هو يوم فخر وعز للوطن وللأمة اجمع, حيث جاءت نتائجها مشرفة على الصعيد العسكري والمعنوي للجيش العربي ولشعوب المنطقة, مبينا بان الهاشميين سطروا أروع الأمثلة بالفداء والتضحية في سبيل قضايا الأمة والذود عنها.

وتخلل الاحتفال عروض للقوات المسلحة الاردنية شملت القتال بالأيدي والدفاع عن النفس وأغاني وأهازيج وقصائد وطنية شاركت بها القوات المسلحة الاردنية وعدد من المؤسسات في محافظة المفرق.

وقام رئيس الجامعة بتكريم الفرق المشاركة بالاحتفال الذي حضره محافظ المفرق الدكتور احمد الزعبي ورئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى غسان الكايد  ومدير شرطة المفرق  ومدراء الاجهزة الامنية ونواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات وجمع غفير من الطلبة واعضاء هيئة التدريس..