الوحش يعلن موت اللجنة النيابية لمتابعة مقترحات النواب حول الأسعار

فقدان النصاب ينهي الجلسة الرقابية للنواب

الوحش يعلن موت اللجنة النيابية لمتابعة مقترحات النواب حول الأسعار

المجلس لم يفي بوعده بمناقشة قرارات الحكومة زيادة ضريبة المشتقات النفطية

 

الانباط ــ وليد حسني

 

بالرغم من عدم اعلان رئيس مجلس النواب بالانابة خميس عطيه عن فقدان جلسة المجلس الصباحية امس عن فقدان نصابها القانوني إلا أنه اضطر لرفعها قبل ان ينهي المجلس استماعه لمناقشات النواب لبند ما يستجد من اعمال.وبالرغم من ان الجلسة الرقابية التي عقدها املجس صباح امس قد خصص جزءا منها لمناقشة قضية رفع اسعار الوقود إلا أن قلة فقط من النواب تحدثوا في هذا الجانب فقد، فيما ذهب الغالبية ممن تحدثوا في بند ما يستجد من اعمال للحديث في قضايا خدماتية.

ولم يفي المجلس بوعده الذي اعلن عنه رئيس المجلس بالانابة في جلسته الأحد الماضي من تخصيص جانب من جلسة اليوم لمناقشة رفع اسعار الوقود.

واعلن عضو اللجنة النيابية لمتابعة الاسعار وتوصيات المجلس حول البدائل النيابية لقرارات رفع الأسعار النائب موسى الوحش عن عدم جدوى استمرار عمل اللجنة مطالبا بحلها.

وقال النائب الوحش في كملته في بند ما يستجد من اعمال ان اللجنة عقدت اجتماعين مع الحكومة في شهر شباط الماضي وما سمعناه كان بعيدا كل البعد عن توصيات مجلس النواب، وكانت الحكومة صريحة تامة، متسائلا اين ذهبت البدائل التي اقترحها النواب على الحكومة.

واضاف لقد اقترحت بانه لا داعي ولا ضرورة لوجود هذه اللجنة بمتابعة التصويات وعمل هذه اللجنة ما هو الا غطاء حتى يقال ان اللجنة تم تشكيلها كغطاء من المجلس لتمرير قرارات الحكومة.

وتابع قائلا اجتمعت اللجنة في 19 / 2 واتفقنا على وضع التقرير بعد اجتماعنا مع الحكومة واستمعنا لذات الذي سمعناه من الحكومة، ولا نية لدى الحكومة للالتفات الى مقترحات مجلس النواب، وخرجنا لا جديد من اجتماعات اللجنة، مما يستدعي العودة الى المجلس.

واتقرح الوحش بانه لا فائدة من وجود اللجنة، ولن يصدر اي تقرير يسر المجلس وهناك تغول من الحكومة عل ىالملجس وعلى الشعب واقترح الغاء هذه اللجنة.

ورد رئيس اللجنة النائب د. نصار القيسي ان اللجنة اجتمعت اكثر من اجتماع، وتم الحصول من الحكومة حول البدائل، وهناك اسئلة لم نحصل على اجابات من الحكومة حولها، ونعد المجلس بان يكون تقرير اللجنة ين يدي المجلس خلال الاسبوع الماضي.

وانتقدت النائب منال الضمور سياسات رفع الاسعار وفرض الضرائب قائلة ان الحكومة تخدع المواطن، وكأنها تريد استغفال المواطن مشيرة الى استغلال البعض برفع الاسعار داعية الحكومة لتفعيل الرقابة، كما حذر النائب د. نبيل الشيشاني الحكومة من الاستمرار في سياساتها الاقتصادية.

واثار النائب مازن القاضي مشكلة الأزمات المرورية، كما شكر النائب صوان الشرفات السعودية والامارات العربية المتحدة لدعمهما للاردن، ومثمنا جهود القوات المسلحة في متابعة المتهمين بخلية الرهبان.

وشكك النائب فواز الزعبي باكتمال النصاب القانوني، مثيرا مشكلة طريق عمان اربد جرش، داعيا الحكومة لاحالته الى القوات المسلحة، داعيا الحكومة لدعم منطقة الشمال.

وطالب النائب ابراهيم ابو العز بان يكون للعقبة بلدية اسوة بباقي محافظات المملكة،كما استعرض النائب محمد الرياطي قضية مستثمرين في العقبة بقيمة 400 مليون دينار وانها ينتظر منذ شهر ونصف للقاء رئيس الوزراء لهذه الغاية، مضيفا ان اللقاء لم يتم بسبب تبنيه مذكرة حجب الثقة عن الحكومة،متسائلاعن اسباب طرد الاستثمار.

واثار النائب النائب نواف النعيمات عددا من القضايا الخدماتية، كما انتقد النائب قيس زيادين رفع رسوم جوازات السفر المؤقتة، داعيا الحكومة للتراجع عن القرار وبما يدعم عروبة القدس وما يتماشى مع سياسات الاردن الداعمة للقدس وللقضية الفلسطينية، فيما طالب النائب شعيب شديفات بعدد من القضايا الخدماتية لمحافظة المفرق.

واستمع المجلس لمناقشات عدد من الناوب لأسئلتهم واجابات الحكومة عليها بعد ان استهل جلسته بالوقوف دقيقة صمت لقراءة الفاتحة على روح المهندس د.علي نايفه بدعوة من النائب خير ابو صعيليك الذي نعى الفقيد معددا مناقبه .

وبدا النائب محمود الطيطي باثارة قضية مستشفى الاميرة بسمبة قائلا اننا لا نتحدث شكوى من اطباء ومرضى في مستشفى الأميرة بسمة في اربد وقامت لجنة الصحة النيابية بزيارة للمستشفى وزيارات أخرى، ونتحدث هنا عن حياة المرضى وعن غرفة العمليات، انوارها معطلة وطبيب يجري عملية على ضوء الموبايل.

واكتفى النائب محمود الطيطي  باجابة الحكومة على سؤاله حول الأحزاب متسائلا لماذا لم يتم ارسال اسماء الأعضاء، داعيا لأن يكون الدعم الحكومي للأحزاب على اساس البرامج.

ورد وزير التنمية السياسية موسى المعايطه قائلا ان الوزارة سترسل له اسماء الاعضاء، مضيفا ان لدى الوزارة نظاما للدعم المالي، ولذلك ليست كل الأحزاب المرخصة التي تحصل على الدعم المالي وهناك 34 حزبا فقط تحصل على هذا الدعم.

وناقش النائب ابراهيم القرعان سؤاله الى وزير النقل وجميع العطاءات للنقل البري لعامي 2015 و 2016، وعدد المتقدمين ومدى انسجامها مع الخطط الاستراتيجية للوزارة... الخ، ولم تجب الوزارة عن جميع الأسئلة التي سألت عنها.

ووعد وزير النقل حسين الصعوب بتزويد النائب بما يريده.

وناقش النائب معتز ابو رمان سؤاله حول ما اسماه فساد بيع ارقام السيارات ذات الترميز ( 70 و 77 و88 )، ولم تصلني اجابة شافية، مشيرا الى ان عدم بيع هذه الارقام بدون مزاد علني قد أضاع على خزينة الدولة حوالي 10 مليون دينار.

واعلن النائب صالح العرموطي تحويل سؤاله لاستجواب  حول مفاعل ديمونا، وهل لدى الأردن اجهزة لرصد مفاعل ديمونا وتشققاته التي تسمح بتسرب الإشعاعات النووية، منتقدا اجابة وزير البيئة ياسين الخياط بانه غير مختص قائلا ان اجابته تثير القلق.

واشار العرموطي الى ان الاردن وقع 14 اتفاقية مع العدو الصهيوني لم تعرض على مجلس الأمة، ومن ينها اتفاقية لحماية البيئة لا تعلم وزارة البيئة عنها.

ونفى وزير الطاقة ابراهيم سيف وجود اية تخوفات من الاشعاعات النووية، ولدينا اجهزة رصد، وليس لدينا ما نخفيه واذا كان لدينا اي خلل في القياسات فسنعلن عنه فورا.

وقال رئيس الوزراء بالوكالة د. ممدوح العبادي ان رئيس الوزراء يشارك حاليا في مؤتمر في بروكسل، وانا كلي أذان صاغية فقد صدرت الارادة الملكية بان رئيسا للوزراء بالوكالة.

وطلب النائب خير ابو صعيليك تاجيل مناقشة سؤاله.

النائب علي الحجاحجه حول شركة بيتنا وميغا مول ومصير اموال المساهمين فيهما، قائلا اه لم يرد من الحكومة اي رد مباشر على اسئلته،مشيرا الى ان اجمال حقوق المساهمين تصل الى 50 مليون دينار، داعيا الحكومة للتعجيل في اجراءات التقاضي.

وقال وزير الصناعة والتجارة يعرب القضاه ان الموضوع امام القضاء ولا استطيع الحديث او التدخل لكنني سانقل ذل لتسريع ي اجراءات التقاضي كما انه لا يوجد ما يمنع الشركة من التصرف ببعض الاموال المنقولة لدفع حقوق المساهمين.

النائب مرزوق الدعجه عن اعداد الموظفين المعينين على مبدأ شراء الخدمات، ووصلتني الاجابة بان عددهم 633 موظفا، غالبيتهم في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون، مطالبا الحكومة بتشكيل لجنة من وزارة تطوير القطاع العام وغيرهم لحل مشكلة هؤلاء.

واعترف رئيس ديوان الخدمة المدنية د. خلف هميسات بوجود حالات تم فيها شراء خدمات موظفين لكن مدتهم طالت اكثر مما يجب.