سر رسالة "الواتساب" التي أرسلتها مريم سعيد قبل إعلان انفصالها عن خطيبها

قبل إعلان انفصالها اليوم عن خطيبها، كانت المذيعة مريم سعيد قد أرسلت رسالة "واتساب" تعتذر فيها من المدعوين عن تأجيل حفل زفافها بسبب ظروف صحية ألمّت فجأة بوالدها. وجاء في رسالتها "أعزائي وأصدقائي مع الأسف الشديد أعلن تأجيل عرسي يوم 7 أبريل بسبب الوضع الصحي لوالدي الذي تدهورت صحته في اليومين الماضيين آملين من العزيز الحكيم أن يشفيه. المرجو الدعاء وتقبلوا إعتذاري. مودتي". وكان "سيدتي نت" قد نشر الخبر أمس.
وبعد إعلان مريم،  دارت على مواقع التواصل الإجتماعي حرب بينها وبين خطيبها كريم الظريف، كشفت عن خلافات حادّة بينهما، أوصلت زواجهما إلى طريقٍ مسدود، واللاّفت أنّ ظريف كذّب مريم سعيد وأشار إلى أنّ إلغاء الزواج له علاقة بأمور أخلاقيّة وليس صحيّة كما تذرّعت مريم.
فبد أن قدّمت مريم سعيد اعتذاراً مساء أمس من المدعوين تعلمهم فيه عن إرجاء موعد الزفاف في 7 أبريل الجاري، بسبب تدهور مفاجىء طرأ على صحة والدها، أطلّ كريم الظريف عبر حسابه على موقع "انستقرام" وقال" أعتذر (ليس حقاً) عن إلغاء حفل زفافي وخطة الزواج بأكملها وخلافاً لما تم تداوله، فإن لا علاقة له بصحة الأسرة بل بالأخلاقيات . أتطلع إلى فصل أفضل وأكثر نظافة في حياتي القادمة".
بدورها ما لبثت مريم سعيد أن كتبت عبر حسابها الرسمي على موقع "انستقرام" وكتبت " الحمد لله على فضله ورحمته، أعلن إلغاء مشروع الخطوبة بشكل نهائي وفسخ الخطوبة رسميا"، وتابعت "الحمد لله على قضائه وقدره . على نياتكم ترزقون".
مريم سعيد حذفت كل الصور التي تربطها بخطيبها السابق كريم الظريف، كما أنها حذفت صور الاحتفال بوداع العزوبية التي كانت موجودة على حسابها على انستقرام حتى مساء أمس.
يشار إلى أن مريم سعيد وكريم الظريف احتفلا بخطوبتهما مباشرة على الهواء في برنامج et بالعربي.