طفرات جينية وراء عدم النوم في الوقت المحدد

وجد علماء من جامعة روكفلر، أن سبب عدم القدرة على النوم في الوقت المحدد يعود إلى طفرات جينية.

 

واكتشف الباحثون طفرة تحدث في الجين CRY1، المرتبط بتنظيم الساعة الحيوية، حيث يؤدي ذلك إلى إطالة دورة النوم والاستيقاظ إلى أكثر من 24 ساعة.

 

في النتيجة يبدأ الإنسان بالشعور بالنعاس في وقت متأخر أكثر فأكثر، بينما يستيقظ في الوقت المعتاد وتزيح التعديلات المذكورة الساعة الحيوية لدى البعض بمقدار ساعتين إلى 4 ساعات.

 

وظهر هذا الخلل لدى واحد من بين 75 في أوروبا، ومع ذلك يؤكد العلماء أن بإمكان الذين يعانون من هذه الطفرة تنظيم عمل أجسامهم بقوة إرادتهم والتقيد بنظامهم اليومي.

 

ومن التعليمات التي نصح بها العلماء للمساعدة على النوم، النزهات في الطبيعة أيام العطل، والتعرض لأشعة الشمس نهارا، وتقليل الإضاءة ليلا، والنوم على الجانب الأيسر من الجسم.