رئيس آل البيت: حريصون على دعم تنمية الطاقات الابداعية الطلابية

 الانباط – يوسف المشاقبة

رعى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفه بحضور مدير الوكالة الجامعية الفرانكفونية السيد ايرفي سابوران ومسئولة التعاون الجامعي في الملحقية الثقافية الفرنسية سلوى ناكوزي حفل تخريج الطلبة المشاركين في دورة " الوساطة كوسيلة بديلة لتفادي وحل النزاعات " التي نظمها مركز اللغات بالجامعة بالتعاون مع الوكالة الجامعية الفرانكفونية واليونسكو في بيروت وذلك في مبنى الإمام مسلم .

وأكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفه حرص الجامعة على تنمية شخصية طلبتها وإعدادهم إعدادا متكاملا اجتماعيا وثقافيا وعلميا وتهيئتهم للمشاركة في الحياة العملية ليأخذوا دورهم في بناء المجتمع وتقدمه وازدهاره ، مشيراً إلى ان الجامعة تسعد باختيارها لإقامة مثل هذه الأنشطة التي من شانها أن تعزز مفاهيم الحوار والثقافة ما بين الحضارات ، وتسعى دوماً ليكون حل النزاعات من خلال الحوار والوساطة للحد من الخلافات الشخصية ، وهي فرصة لطلبة الجامعة لتنوع الحوار المتبادل والمباشر، مبينا أهمية الحوار ليستطيع اطراف الحوار فهم بعضهم البعض.

وأشار الدكتور عرفه إلى اهتمام جامعة ال البيت بان تكون داعماً وراعياً لمثل هذه الحوارات، وان الجامعة تتقدم على الجامعات الأردنية في عقد مثل هذه اللقاءات باختيارها كأول جامعة أردنية تقوم بمبادرات حول الحوار والحوار المتبادل وفض النزاعات الشخصية ، مبدياً شكره الجزيل لطلبة الجامعة اللذين حضروا هذه الدورة من مختلف الكليات.

 وأشار مدير الوكالة الجامعية الفرانكفونية السيد ايرفي سابوران  إلى أن هذا النشاط هو الأول من نوعه في الجامعات مبدياً إعجابه بالمستوى المتقدم الذي وصلت اليه الجامعة من سمعة مرموقة بين مثيلاتها من الجامعات الأردنية مشيراً إلى أن الكثير من الجهود قد بذلت لإقامة هذه الدورة والاشتراك بها ، وهي خلاصة التعاون ما بين السفارة الفرنسية في عمان والوكالة الفرانكفونية واليونسكو في بيروت حول حوار الثقافات وحوار الأديان وحل النزاعات ، فالحوار هو وسيلة للوساطة وحل النزاعات بالطرق السلمية، مبينا أن هذه الدورة مهارة وكفاءة يجب أن يتعلمها الشباب الجامعي وتعد الأولى على مستوى الأردن وهي مناسبة من حيث المضمون للطلبة يتم خلالها التعلم على كيفية التعامل مع المشاكل والنزاعات على المستوى الفردي والشخصي .

 مسئولة التعاون الجامعي في الملحقية الثقافية الفرنسية سلوى ناكوزي بينت أهمية واحتياجات المنطقة لمثل هذه  الدورات والحوارات التي تعنى بالوساطة، مقدرين جهود جامعة ال البيت واهتمامها بعقد مثل هذه الدورات.      

 مدير مركز اللغات بالجامعة الدكتور محمد الخطيب بين اهمية التعاون بين جامعة آل البيت  والوكالة الفرانكفونية واليونسكو آملا بتعزيز هذا التعاون المثمر مستقبلاً، واقامة المزيد من الدورات ذات المستوى المتقدم  والتي تعنى بمثل هذه المواضيع، إثراءً  للطلبة والجامعات، مؤكداً اهتمام الجامعة بعقد كل ما هو مفيد لخدمة الطلبة وتطوير مهاراتهم في مختلف المجالات .

 وفي الختام سلم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفه  الشهادات للمشاركين في الدورة والبالغ عددهم خمسة وعشرون طالباً وطالبة.