إرفين نيهر: جامعة آل البيت السباقة في التطوير البحثي والعلمي

الحائز على جائزة نوبل في الطب 

 الانباط - يوسف المشاقبة

ثمن العالم الالماني الحائز على جائزة نوبل في الطب  الأستاذ الدكتور إرفين نيهر جهود جامعة آل البيت ممثلة برئيس الجامعة الأستاذ الدكتور ضياء الدين عرفة وعميد كلية العلوم الدكتور ياسين السعود واسرة الجامعة على الدعوة والضيافة غير المسبوقة التي تلقاها للمشاركة في المؤتمر الدولي حول المؤتمر الاردني لعلوم الحياة والتنمية المستدامة الذي نظمته كلية العلوم في جامعة آل البيت بمشاركة محلية وعربية واجنبية واسعة .

واضاف في حديث صحفي اننا سعداء بان نكون في استضافة جامعة ال البيت التي احتضنت اقامة مثل هذا المؤتمر الهام والتي تعد اول زيارة لي للأردن وكانت لي الفرصة في التعرف على ما يشهده الاردن من تقدم علمي وبحثي وتطور ونمو مستمر في التعليم العالي ولعل مؤتمر جامعة ال البيت لخير دليل على هذا الانجاز والذي نفاخر به على مستوى المنطقة والعالم .

واشار الدكتور نيهر الى ان التعليم في الاردن متطور ومتقدم وهذا ما شهدناه من فعاليات المؤتمر والذي يدل على التطور الكبير الذي تشهده الجامعات الاردنية وخصوصا جامعة ال البيت التي تحتض الكثير من العلماء والباحثين والتخصصات الفريدة من نوعها بدليل تنظيم مثل المؤتمر الذي ركز على العديد من القضايا المهمة على الساحة  المحلية والعربية والدولية  وفي مجالات التنمية والعلوم وغيرها .

ووجه الدكتور نيهر شكره وتقديره الى جامعة ال البيت التي اتاحة له الفرصة بزيارة الاردن والاطلاع على المواقع البحثية والعلمية والسياحية وما تشهده من نقلة نوعية وتقدم في مختلف المجالات والتي ساهمت في  جعل الاردن المتقدم دوما في التعليم والانجازات العلمية والبحثية المشهود لها على مستوى المنطقة والعالم .

يشار الى مبادرة جامعة آل البيت في استضافة العالم إرفين نيهر جاءت لما لهذا العالم من دور مميز في انجاح مسيرة التعليم ودوره في الاكتشافات المتعلقة بوظيفة قناة أيونية واحدة في الخلايا ، حيث ولد نهير في مدينة لاندسبرغ أم ليخ (بالألمانية: Landsberg am Lech) بولاية بافاريا الألمانية في 20 مارس 1944) هو عالم فيزياء حيوية ألماني.

دوَرَس نيهر الفيزياء في جامعة ميونخ التقنية بين عامي 1963 و1966، ثم حصل على منحة من هيئة فولبرايت للدراسة في الولايات المتحدة، حيث قضى عاماً بجامعة ويسكونسن-ماديسون، حصل بعده على درجة الماجستير في الفيزياء الحيوية.

وفي سنة 1986 حصل على جائزة لويزا غروس هورويتز من جامعة كولومبيا، مناصفة مع بيرت زاكمان، ثم حصل سنة 1987 على جائزة غوتفريد فيلهلم لايبينتز من مؤسسة البحث الألمانية (بالألمانية: Deutsche Forschungsgemeinschaft)، وهي أعلى جائزة للبحث العلمي في ألمانيا. ثم تقاسم جائزة نوبل في الطب مع مواطنه بيرت زاكمان سنة 1991 لتطويرهما تقنية لدراسة قنوات الأيونات في الخلية، تدعى تقنية الالتقاط الرقعي وهي التقنية التي ساعدت في دراسة الخلايا القابلة للاستثارة كالخلايا العصبية وخلايا عضلة القلب والألياف العضلية وخلايا بيتا البنكرياسية، وهي الأبحاث التي بدأها نيهر إبان عمله البحثي في مختبر تشارلز ستيفنس بجامعة ييل بعد حصوله على درجة الدكتوراه.

ويعمل نيهر حالياً مديراً بمعهد ماكس بلانك للكيمياء الفيزيائية الطبية (بالألمانية: Max-Planck-Institut für biophysikalische Chemie) في غوتينغن، ويرأس قسم الفيزياء الحيوية للأغشية بالمعهد. كما يعمل أستاذاً بجامعة غوتينغن ورئيساً مشاركاً لمركز بيرنشتاين للعلوم العصبية الحسابية في غوتينغن.

                   

 

 

وجائزة نوبل في الفسيولوجيا أو الطب (بالسويدية: Nobelpriset i fysiologi eller medicin) تُمنح سنوياً من قبل معهد كارولنسكا السويدي للعلماء والأطباء في مختلف المجالات من الفيزيولوجيا أو الطب، كما أنها واحدة من جوائز نوبل الخمس التي أنشأتها وصية ألفريد نوبل 1895 (الذي توفي في عام 1896)، منح جوائز للمساهمات البارزة في مجال الكيمياء والفيزياء والأدب والسلام، والفيزيولوجيا أو الطب ، وفقاً لما تمليه وصية نوبل، تدير الجائزة مؤسسة نوبل و تمنحها لجنة تتكون من خمسة أعضاء وأمين تنفيذي منتخب من قبل معهد كارولينسكا ، وذكرت على وجه التحديد في وصية نوبل بمنح الجائزة ل "الفيزيولوجيا أو الطب"، كما يشار إليها عادة باسم جائزة نوبل في الطب، وبسبب هذا، يمكن أن تمنح الجائزة في نطاق أوسع في المجالات المتعلقة بالطب .

عميد كلية العلوم في جامعة ال البيت الاستاذ الدكتور ياسين السعود اشار الى ان استضافة جامعة الى البيت للعالم إرفين نيهر كانت فرصة لنا في انجاح فعاليات هذا المؤتمر لما يحمله هذا العالم من انجازات يشهد لها الجميع والذي استطاع ان يعطي العلمي الكثير وكان لا بد لنا ان نوجه دعوة للعالم والحمد الله كانت زيارته ناجحو وموفقة من خلال مشاركته الكبيرة في فعاليات هذا المؤتمر الهام

وبين الدكتور السعود ان المؤتمر حقق ناجحات مميزة بجهود ودعم رئيس الجامعة الدكتور ضياء الدين عرفة  والعاملين في الجامعة وكلية العلوم والجامعات الاردنية والعربية والدولية المشاركة والتي قدمت الكثير للمؤتمر من اجل تحقيق اهدافه بالشكل المطوب .