الكايد يدعو المجتمع الدولي لدعم بلدية المفرق

لاستضافتها الالاف من اللاجئين السوريين

 

الانباط - يوسف المشاقبة

اكد رئيس لجنة بلدية المفرق الكبرى غسان الكايد اهمية دعم المجتمع الدولي لبلدية المفرق لما تواجه من ضغط كبير جراء استضافة اللاجئين السوريين  في المدينة.

واضاف الكايد خلال افتتاحه ورشة العمل الفنية التي نظمها البنك الدولي بالتعاون مع بلدية المفرق الكبرى  لعرض سيناريو النمو الحضري .

وثمن الكايد  بجهود وفد البنك الدولي باسمه ونيابة عن اعضاء المجلس البلدي واهالي المدينة مقدما الشكر للبنك الدولي وللدول المانحة على دعم مشاريع البلدية للأعوام الثلاثة الماضية  منوها الى  واقع خدمات البلدية وما تعانيه المدينة من الضغط الهائل على بناها التحتية في كافة المجالات معربا عن امله لاستمرار دعم البنك لمشاريع البلدية لخدمة السكان والمدينة التي تستضيف اعداد هائلة من اللاجئين السوريين.

ودعا  الكايد البنك الدولي والدول المانحة بدعم بلدية المفرق في مجال الطاقة المتجددة لتخفيف فاتورة الطاقة الباهظة التي تدفعها البلدية لكون المفرق من المحافظات والمدن التي تعد غنية بالمناطق المفتوحة التي تشع بها الشمس شهر اضافة لطلب اقامة مصنع لفرز وتدوير النفايات ومصنع للورق والكرتون ضمن اقليم الشمال للتخلص من ظاهرة الاكياس البلاستيكية التي تضر بالبيئة وتوجد في كل مكان بمحافظات الشمال بسبب عدم تحللها وبقائها في الارض مددا زمنية طويلة.

وطالب الكايد ان تقوم ادارة البنك بدعم اقامة حديقة دولية كبيرة ضمن اقليم الشمال المتضرر باللجوء السوري تكون بصمة للبنك الدولي في المنطقة ولتخدم شريحة كبيرة من ابناء محافظات الشمال واللاجئين السوريين في الاردن.

و وتضمنت الورشة التي قدم خلالها عددا من مدراء الدوائر والمؤسسات واصحاب الاختصاص من المدعوين ملاحظاتهم ومداخلاتهم واقتراحاتهم حول العرض التقديمي عن نماذج للنمو الحضري من قبل الشركة المكسيكية ( CAPSUS S.C ) وعن ميزات مدينة المفرق وواقعها المروري والخدمي واستعمالات الاراضي و نقاط القوة والضعف في مدينة المفرق حيال الضعف الحضري قدمه مدير وحدة التنمية المهندس محمد العموش .

وفي ختام الورشة قام الوفد الضيف بجولة ميدانية اشتملت على زيارة الوسط التجاري وسكة الحديد ووادي المفرق الكبير والمنطقة الشرقية للمدينة .