الكايد : "البلديات" تعيد مشروع "العمل مقابل أجر" للعاملين بحملات تنظيف المفرق

رئيس لجنة بلديتها الكبرى " للأنباط "

الكايد : "البلديات" تعيد مشروع "العمل مقابل أجر" للعاملين بحملات تنظيف المفرق

ماضون في العمل .. وتحفيز كوادر البلدية لتقديم الخدمات للمواطنين في مواقعهم


المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة


اعلن رئيس بلدية المفرق الكبرى غسان الكايد عن اعادة العمل بكافة فعاليات وانشطة مشروع العمل مقابل الاجر والمنفذ من قبل الوكالة الالمانية للتعاون الفني (GIZ) بعد وقفه قبل ايام من قبل وزارة الشؤون البلدية .

واضاف الكايد في حوار اجرته "الانباط " ان قرار وزير الشؤون البلدية بإعادة العمل بالمشروع مشكورا يعود للاستجابة السريعة من قبل تدخل نواب واعيان وابناء مدينة المفرق للمطالبة بعودة العمل بالمشروع لما له من اهمية كبيرة على نظافة المدينة ، منوها بان العمل بالمشروع سيبدأ اعتبارا من الاسبوع المقبل من خلال تعيين اكثر من 120 عامل وطن للقيام بهذا المشروع .

واشار الكايد الى ان البلدية قامت فور وصول كتاب قرار الوقف بالمشروع برفع كتاب الى وزير الشؤون البلدية بالعمل على اعادة النظر بالقرار واستمرار العمل بالمشروع لضمان ديمومة ونجاح العمل لخدمة المواطنين والمدينة نتيجة لاتساع حدودها الافقية وزيادة اعداد سكان المفرق للتواجد الكبير من اللاجئين السوريين.

ووجه الكايد شكره وتقديره الى وزير الشؤون البلدية والوكالة الالمانية للتعاون الفني ونواب واعيان وابناء محافظة المفرق للجهود المبذولة معنا من اجل المطالبة بهذا المشروع الهام والذي يشكل العامود الفقري لإعمال البلدية بنظافة المدنية والمناطق التابعة لها .

واشار الكايد الى ان البلدية استمرت في اداء مهامها مع ايام توقف العمل بالمشروع من خلال كوادرها البشرية بزيادة ساعات العمل لنكون عند ثقة المواطن بعد العهد الذي قطعناه كرئيس واعضاء لجنة بالعمل كفريق واحد والقسم الذي تمليه علينا مسؤولية العمل بان تبقى المفرق نظيفة ومستمرون في الاداء وفق الرؤية التي وضعت من اجل جعل المفرق الافضل والاحسن على مستوى محافظات المملكة .

وكشف الكايد بانه سيتم توحيد لباس العاملين بالمشروع وتوفير جميع متطلبات العمل من الاجهزة والاليات والسيارات وكافة احتياجات اعمالهم وبما يضمن القيام بواجبهم على اكمل وجه ودون عوائق ، مشيرا الى الدور الكبير الملقى على عاتق كوادر البلدية في تحمل مثل هذه المسؤولية العائدة بالفائدة على ابناء المدينة ومناطقها .

وبين الكايد اننا ماضون في العمل رغم الصعوبات والظروف التي تواجهنا ولكن مصرون على العمل من اجل تقديم الخدمة الامثل للمواطنين ودون اي تأخير بهدف الوصول الى العمل المثمر والجاد والهادف نحو اشراك الجميع في المسؤولية ، منوها ان العالمين في البلدية لديهم طاقات وافكار ابداعية مؤهلة لا بد من استثمارها وشاهدنا ذلك منذ ان تسلمنا البلدية وعلينا مواصلة تحفيزهم لانهم الاقدر على تحمل هذه المسؤولية والقيام بالمهام الموكلة لهم ودون اي عوائق تذكر .

وتابع الكايد حديثه قائلا "  ان المفرق تعاني الاكثر على مستوى مدن المملكة من زيادة الاعباء في الخدمات لزيادة اعداد اللاجئين السوريين وكان لا بد من دعم المنظمات الدولية والانسانية لإعمال البلدية في مثل هذه الظروف الاستثنائية من اجل تحسين وتطوير واقع خدمات النظافة المقدمة للمواطنين ".

واكد الكايد ان البلدية لن تتوانى عن مواصلة تقديم الدعم لموظفيها الذين يملكون الرغبة في العمل من اجل بلديتهم ومدينتهم ان تكون الافضل وهذا ما نسعى للقيام به وفق الخطط الداعمة لمنح العاملين الحوافز المشجعة لغايات تحقيق الخدمة المطلوبة للمواطنين والوصول الى جميع المناطق ودون اي تأخير .

واعرب الكايد عن امله بتعاون اهالي مدينة المفرق مع الجهود التي تقوم بها البلدية من اجل خدمتهم ، حيث تشهد المفرق تغييرا كبيرا كل يوم جراء ما تقدمه من خدمات مميزة يشهد لها الجميع وسنبقى على العهد مستمرين من اجل خدمة المفرق واهلها //.