علمت "لا تحكي لحدا" أن عدد من الشخصيات تسابق الزمن لتحظة بمنصب سفير إما في تركيا أو في الصين، وهما المنصبان الشاغران الآن بعد تنقلات السفراء الأخيرة.