أكبر طاولة إفطار بالعالم.. لبنان يستعد لدخول موسوعة غينيس بمائدة "رمضان بالقلب"

من المتوقع أن يدخل لبنان -تحت شعار "رمضان بالقلب"- موسوعة غينيس للأرقام القياسية، وذلك إثر التحضير لكسر رقمٍ قياسي عن فئة أكبر مائدة طعام في العالم، مساء يوم الجمعة 9 يونيو/حزيران 2017.

هذا الحدث المرتقب نظمته جمعية "أجيالنا" غير الحكومية، والتي تأسست عام 1995، وحظي باهتمامٍ واسع في لبنان. 

وحول الحدث، ذكرت مؤسسة ورئيسة الجمعية وطبيبة الأسنان، لينا الزعيم الددا، لـ"هاف بوست عربي"، قائلة إن مائدة خيرية ستستضيف 5200 شخص من عدد من المناطق اللبنانية؛ "ليجتمعوا على إفطار من القلب سيقام في واجهة بيروت البحرية، وبعدها يمكن أن يرفعوا اسم لبنان عالياً من خلال الجمعية التي تصبو لإقامة أكبر طاولة إفطار في العالم"، على حد تعبيرها.

ولفتت إلى أنه تم اختيار الأشخاص المشاركين من دور أيتام وجمعيات وعائلات محتاجة.



s

وسيأتي 1000 شخص من طرابلس والشمال، و1000 آخر من عاليه والمنطقة المجاورة، و1000 من منطقة صيدا، و2000 من بيروت. 

وسيقوم متطوعون بدور خدمة ضيوف الإفطار، وعددهم 600 شخص، معظمهم موظفون ومصرفيون ومن شركات تأمين ومن الكشاف المسلم، حيث سيوزعون المأكولات على الطاولات.

يذكر أن الطاولات ستكون مجتمعة على شكل قلب كبير، وستعمل القوى الأمنية على تأمين الإجراءات كافة لحفظ سلامة العدد الكبير الموجود، والذي سيأتي بباصات مدفوعة الأجرة سلفاً من الجمعية.

وأوضحت الددا أن الإفطار يتضمن 10 آلاف دجاجة، و5600 فطيرة لحم، و15 ألف حبة تمر، إضافةً إلى الأرز والمعمول والسلطة، وسيكون طول الطاولة 2280 متراً.

واللافت أن الجمعية تقدم يومياً خلال شهر رمضان 500 وجبة رمضانية لعائلات محتاجة.

 



lebanon iftar

وأشارت الددا إلى أن الجمعية لديها عدد من المشاريع الصحية في المدارس اللبنانية وهي تتكفل بطبابة 16 ألف تلميذ، تحولهم إلى مركزي الجمعية في بيروت وطرابلس، وإذا احتاج أحد الطلاب رعاية صحية يُمكن إدخالهم إلى عدد من المستشفيات التي تتعاقد معهم الجمعية، وتتكفل بالمصاريف كافة من دون التفرقة بين جنسيات الأطفال، سواء كانوا لبنانيين أو من النازحين السوريين أو من غير جنسيات. كما تساعد الجمعية الأطفال المصابين بالسرطان في رحلة علاجهم.

وعن الدور الاجتماعي للجمعية، توضح رئيستها أنهم يقومون برعاية الأرامل من خلال تعليمهم على الخياطة وبيع منتجاتهن، إضافةً إلى إقامة مشاريع تمكينية لهن، كذلك ترعى الجمعية 845 يتيماً وتقدم لهم القرطاسية وتتكفل بدراستهم.

الجدير ذكره أن 20 مصمماً ومصممة لبنانيبن نفذوا شعارات "رمضان بالقلب"، "عبادة من القلب"، "الصيام بالقلب" وقد انتشرت على اللوحات الإعلانية في شوارع العاصمة بيروت ابتداءً من 15 مايو/أيار 2017.