وأشارت الهيئة إلى مخاطر الإتاحة التلقائية لخريطة تواجد مستخدمي التطبيق من دون علمهم، مما قد يؤدي إلى تداعيات غير محسوبة واختراقات تضر بخصوصية الأفراد وغير ذلك من النتائج السلبية المترتبة على الكشف التلقائي عن أماكن تواجد المستخدمين في أوقات استخدامهم للتطبيق.

ويتيح التحديث الجديد نشر الموقع الجغرافي لمستخدمي "سناب شات" وكشفه لكل من يستخدم التطبيق على مستوى العالم، وليس فقط لأصدقاء المستخدم.

وبموجب التحديث فإن أي اتصال "سنابة" تتم عبر التطبيق يمكن مشاهدتها كنقطة على خريطة تفاعلية بمجرد سحب الشاشة، وعند النقر على أي من النقاط يتم فتح الصورة أو المشهد من دون أن يعلم أصحابه أن موقعهم أصبح مكشوفا.

ولتفادي هذا الأمر يتعين إجراء تغيير بسيط في إعدادات التطبيق، وهو الأمر الذي قد يغفل عنه الكثيرون، حسب ما ذكرت الهيئة في بيان نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

ويجب على مستخدم سناب شات الراغب في حماية نفسه من هذا الأمر أن يجري تعديلاً في إعداد التطبيق من خلال النقر على زر "التالي" الذي يظهر على الشاشة، ومن ثم النقر على وضع الشبح "أنا فقط" وبعد ذلك النقر على "التالي"، وبهذه الطريقة فإن أي "سنابة" يتم تعميمها لن تؤدي إلى إظهار موقع المستخدم على الخريطة التفاعلية.

يشار إلى أن هذه الخاصية كانت موجودة ولكنها غير مفعلة في السابق، إلا أنها الآن، ومن خلال التحديث الجديد أصبحت مفعلة، ولكنها تلقائياً تضع المستخدم في وضعية المكشوف للجميع.

وبات على المستخدم أن يجري التعديل الذي يضمن له الخصوصية المطلوبة.

وشددت الهيئة على ضرورة التنبه لمثل هذه التحديثات التي تجري من وقت لآخر، واتخاذ الإجراءات اللازمة بصورة ذاتية من قبل المستخدمين لضمان خصوصيتهم وأمنهم، ونبهت إلى أهمية قيام الأهل بدورهم في توعية الأبناء بضرورة إجراء التغيير المطلوب في الإعدادات.

ويعد "سناب شات" من التطبيقات الأكثر استخداما بين المراهقين والشباب، وتشير الإحصاءات العالمية إلى وجود 166 مليون مستخدم نشط يوميا لهذا التطبيق، وأن متوسط عدد السنابات يوميا يصل إلى 3 مليارات سنابة في العالم.