وذكرت الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، التابعة لوزارة المعادن، في بيان، أنها رصدت ظهور الجسم، مشيرة إلى أنها أوفدت فريقين من خبراء الهيئة لاستقصاء الأمر، ومعرفة حقيقة الجسم.

ونقلت صحيفة "الصيحة" دعوة الهيئة للمواطنين للبقاء بعيدا عن شظايا الجسم "خشية التأثر بالإشعاعات التي يمكن أن تنبعث منه، أو وجود مواد كيميائية سامة محتملة فيه".

وأضاء الجسم الغريب سماء كل المدن الجنوبية لولاية النيل الأبيض. وانتشرت صوره في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن نجح مواطنون في التقاطها قبل وصوله إلى الأرض.

ووفقا لـ"الصيحة" فقد خلف ارتطام الجسم بالأرض دويا هائلا، سمع في مناطق بعيدة جدا عن موقع سقوطه، وتشكك البعض في أن يكون الجسم صاروخا أو اعتداء عسكريا من الخارج.